شريط الأخبار

دعوات لشد الرحال إلى الأقصى والرباط فيه

02:16 - 09 تموز / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية المحتلة، أبناءها وعموم الشعب الفلسطيني إلى شد الرحال للمسجد الأقصى المبارك والرباط فيه غداً الجمعة (10|10) وبشكل يومي، لحمايته من الاعتداءات الصهيونية المتلاحقة، وللتصدي لعمليات تدنيسه المتعاقبة من قبل الاحتلال.
وأكدت الحركة في بيان لها تلقته "فلسطين اليوم" اليوم الخميس، على أن اقتحام قوات الاحتلال للمسجد الأقصى المبارك أمس الأربعاء، وما نفذته من عمليات تخريب وتدمير ومحاولة إحراق جزء من المسجد القبلي، والسماح لقطعان المستوطنين باقتحامه وتوفير الحماية لهم لا يمكن أن يمر دون أن يدفع مرتكبو الجرائم الصهيونية الثمن.
وحثت الحركة "القوى والفصائل الوطنية ومنظمات المجتمع الفلسطيني ومؤسسات حكومة الوفاق الوطني على الدفع باتجاه تكثيف التواجد الفلسطيني داخل المسجد الأقصى المبارك، وتوفير الغطاء السياسي للنضال الفلسطيني حماية للقدس ومقدساتها".
وذكَّرت حماس بـ"الموقف الفلسطيني الشهم" الذي فجر الانتفاضة الكبرى التي حملت اسم "انتفاضة الأقصى" رداً على تدنيس أولى القبلتين وثاني الحرمين الشريفين من قبل المجرم الهالك أرئيل شارون وزبانيته من المتطرفين الصهاينة في العام 2000.
وطالبت "حماس" في بيانها التجمعات الشبابية والكتل الطلابية في الجامعات "بأخذ دورها النضالي المعهود، وتولي دفة الحراك الميداني، وتنظيم الزحف البشري إلى المسجد الأقصى يوم غدٍ الجمعة وبشكل يومي" مؤكدةً على ضرورة تصعيد المواجهات في كل بقاع الوطن المحتل ومدنه وقراه ومخيماته.
واختتمت الحركة بيانها بالقول "فليعلم الاحتلال أن الحجر الذي ينقب في المسجد الأقصى سيتحول إلى قنابل ورصاص ينهمر على رؤوس جنوده وقطعان مستوطنيه، فنحن شعب لا يفرط بمقدساته وسنقاتل حتى آخر قطرة دم دون أن ينال التهويد أقصانا".
يذكر أن مجموعة من النشطاء الفلسطينيين أطلقوا أمس حملة تحت اسم "لبيك يا أقصى" نصرةً لمدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك الذي يتعرض لهجمة صهيونية متصاعدة.

انشر عبر