شريط الأخبار

الصحة: عشرات المرضى في غرف العناية المركزة يتهددهم الموت

02:02 - 09 كانون أول / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم


تترقب عشرات الأسر الفلسطينية من ذوي المرضى الخاضعين للعناية الطبية المكثفة في مشافي قطاع غزة بحذر شديد حياة ابناءها التي باتت على المحك في ظل اشتداد ازمة نقص الوقود في المستشفيات، واعلان وزارة الصحة نفاد الوقود اللازم لتشغيل المستشفيات خلال الأيام الأربعة القادمة.

وعلى أبواب غرفة العناية المكثفة في قسم الجراحة بمجمع الشفاء الطبي تنتظر الحاجة أم محمد، والتي يخضع ابنها الأصغر أحمد لأجهزة التنفس الصناعي جراء تعرضه لحادث سير، تعافي ابنها، مشيرة إلى حالة القلق والتوتر الشديد التي تسودها وبقية أفراد أسرتها مع كل مرة ينقطع فيها التيار الكهربي.

تقول ام محمد: "مع كل مرة ينقطع فيها التيار الكهربي عن غرف العناية المكثفة وترتفع فيها صافرات الأجهزة انذاراً بتوقف المولدات يكاد قلبي ينفطر على حياة ابني الذي تتعلق أنفاسه بأجهزة التنفس الصناعي، ليعود لي الأمل من جديد مع عودة المولدات للعمل من جديد.

وتتابع أم محمد قولها: " لا يمكن تصور استمرار الحال بهذا الشكل وعلى الجميع تحمل مسئولياتهم، فالأمر يتعلق بأرواح أبنائنا ولا يمكن أن ينجو أبنائنا من الحوادث كي يلقوا مصيرهم في المستشفيات".

نائب رئيس قسم العناية المركزة في قسم الجراحة بمجمع الشفاء الطبي الدكتور ياسر اليازجي أكد أنه لا يمكن تخيل المشهد المأساوي الذي من الممكن أن يحدث في ظل توقف المولدات الكهربائية عن العمل في الأيام القليلة المقبلة، مشيراً إلى أن عشرات المرضى في غرف العناية المكثفة سيتعرضون للموت المحقق جراء أزمة انقطاع التيار الكهربي.

وأشار د. اليازجي أن كافة الأجهزة في غرف العناية المركزة تعتمد اعتماداً كليا على الكهرباء على صعيد شاشات المراقبة لنبض قلب المريض، وأجهزة التنفس الصناعي  وأجهزة غسيل الكلى وأجهزة الكمبيوتر العاملة في الوحدة.

وأوضح أن أغلبية المرضى المنومين في أقسام العناية المكثفة يعتمدون بشكل كلي على أجهزة التنفس الصناعي، مبيناً أن الطواقم الطبية تبذل جهوداً مكثفة لإنقاذ حياة المريض حين تتعطل الكهرباء لعدة دقائق جراء توقف المولدات، متسائلاً كيف سيكون حال المرضى في حال انقطاع التيار الكهربي لفترة تزيد عن 12 ساعة.

كما ناشد د. اليازجي كافة الجهات الدولية والمانحة للتعاون مع وزارة الصحة للعمل على توفير الوقود اللازم لتشغيل المولدات الكهربائية في أسرع وقت، مشيراً إلى أن انقطاع التيار الكهربائي لساعات عن غرف العناية المكثفة سيؤدي إلى وفاة العشرات من المرضى والتسبب في أزمة ليس لها مثيل.

وطالب د. اليازجي بضرورة إيجاد حل لأزمة الكهرباء في المستشفيات، مشيراً إلى أن العمل على المولدات لساعات طويلة في المستشفيات أدى إلى تعطل العديد من الأجهزة الطبية بسبب عدم مقدرة تلك المولدات على انتاج كهرباء منتظمة لتشغيل الأجهزة الطبية الحساسة.

وكانت وزارة الصحة أطلقت نداء استغاثة لإنقاذ حياة مئات المرضى الراقدين على أسرة العناية المكثفة, ومئات الأطفال الرازحين في حضانات المستشفيات التي باتت على المحك في ظل اقتراب نفاد الوقود اللازم لتشغيل مولدات الكهرباء الرئيسية في معظم مستشفيات القطاع .

 

انشر عبر