شريط الأخبار

القيادي الحساينة يدعو للتصدي بقوة وحزم للاعتداءات الصهيونية والدفاع عن الأقصى

12:57 - 09 حزيران / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

دعا القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين يوسف الحساينة ، الفلسطينيين للتصدي بقوة وحزم للاعتداءات الصهيونية والقيام بهبة جماهيرية للدفاع عن المسجد الأقصى.

وأوضح الحساينة أن الاقتحامات اليومية للمسؤولين الصهاينة للمسجد الأقصى وفتح أبواب جديدة وممرات لهم بأنه تصعيد خطير وممنهج يهدف إلى تقسيم المسجد الاقصي بما يسمي "بالتقسيط الزماني " متزامن مع حفريات تحت الأقصى تهدد بإنهياره.

واعتبر الحساينة أن ما تقوم به دولة الاحتلال هو بمثابة عدوان جديد على الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية وعلى القيم الإنسانية وهو عدوان خطير.

وناشد القيادي بالجهاد الأمة العربية والإسلامية بأن تهب للدفاع عن المقدسات والمسجد الأقصى.

ودعا الحساينة أهالي القدس والضفة الغربية وفلسطين المحتلة عام 1948م للتصدي بحزم وقوة للاعتداءات الصهيونية على المسجد الأقصى والمقدسات.

كما ووجه الحساينة دعوة للسلطة الوطنية الفلسطينية بوقف التنسيق الأمني والمفاوضات مع العدو الصهيوني.

واعتبر الحساينة الاعتداءات الصهيونية هي محاولة يائسة لفرض وقائع جديدة ولتضليل الرأي العام الدولى وتهيئة للقبول بهذه الاعتداءات .

قال الحساينة " الشعب الفلسطيني البطل سيتصدى بكل قوة وحزم للاعتداءات الصهيونية وسيدافع عن مقدساته بالروح والمال والولد وبكل مايملك ولن يسمح للعصابات الصهيونية بأن تدنس مقدساته".

وأكد الحساينة على ان دولة الاحتلال تقدم على هذه الاعتداءات في ظل الصمت العربي المريب والتواطؤ الدولي المخزي الذي يتغافل ويتجاهل  جرائم وإرهاب عصابات المستوطنين والحكومة الصهيونية.

 

انشر عبر