شريط الأخبار

الاردن يطالب بوقف الحملة الصهيونية الشعواء ضد المسجد الاقصى

11:56 - 08 تموز / أكتوبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

 اتهمت الحكومة الأردنية الاربعاء السلطات الاسرائيلية بافراغ المسجد الاقصى في البلدة القديمة للقدس من المسلمين بالكامل، ودعتها الى “تجنب اشعال المزيد من نيران التطرف والفتنة بين اتباع الديانات في العالم”.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني ان قوات الاحتلال قامت صباح اليوم الاربعاء بمنع دخول موظفي الاوقاف والحراس وافرغت المسجد من المسلمين بالكامل، في الوقت الذي تقوم فيه بتمكين المتطرفين اليهود وقطعان المستوطنين من اقتحام المسجد الاقصى وتأدية الصلوات التلمودية تحت حماية القوات الخاصة التابعة للاحتلال.

وطالب المومني سلطات الاحتلال الاسرائيلي وقف حملتها الشعواء ضد المسجد الاقصى المبارك وموظفي الاوقاف والمرابطين فيه والمصلين المؤمنين المعتكفين داخله.

واستنكر تكرار شرطة الاحتلال جريمتها البشعة باطلاق الرصاص والقنابل داخل المسجد الاقصى ما ادى اصابة عشرات المصلين بجروح متفاوتة.

وحذر المومني في تصريحاته التي اوردتها وكالة الانباء الاردنية من ان استمرار اسرائيل بهذا النهج من الاعتداءات ضد المسجد الاقصى المبارك ومصليه ومرابطيه قد اصبح ابرز ذرائع التطرف والارهاب الديني في المنطقة.

وطالب الوزير الاردني المنظمات والهيئات الدولية والانسانية وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الاسلامي ومنظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو) الضغط على اسرائيل من اجل فك الحصار عن المسجد الاقصى المبارك والالتزام باتفاق السلام مع الاردن وتجنب اشعال المزيد من نيران التطرف والفتنة بين اتباع الديانات في العالم.

انشر عبر