شريط الأخبار

الخارجية: العالم لن يقبل محاولات فرض الأمر الواقع من قبل الاحتلال في القدس

02:24 - 08 حزيران / أكتوبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 

 

قالت وزارة الخارجية، إن العالم لن يقبل سياسة فرض الأمر الواقع الذي يسعى الاحتلال لفرضه في مدينة القدس، عبر انتهاك حرمة المقدسات ومواصلة الاستيطان والسعي لتهجير البدو شرق القدس، وغيرها من الإجراءات التهويدية في المدينة.

وأضافت في بيان صدر عنها: 'إن ادعاء إسرائيل بحقها في البناء في القدس ومحاولاتها تكرار هذه المقولة لإقناع نفسها أنها تملك هذا الحق، لا يلغي شرعية الحق الفلسطيني في القدس، ولا يفرض حقا إسرائيليا مستجدا فيها، فالقانون الدولي يرفض الاعتراف أو القبول بما تقوم به إسرائيل في القدس المحتلة أو أي مكان آخر في أرض دولة فلسطين'.

وأشار البيان إلى أن صبر العالم على ما تقوم به إسرائيل في القدس بدأ ينفد، وأضاف: 'نحن بدورنا كوزارة خارجية نرحب بتطور مواقف هذه الدول تحديدا الاتحاد الأوروبي وأميركا، ونطالبها بأن تكون أكثر حزما في التعامل مع سياسة إسرائيل التدميرية لعملية السلام، وندعوها أن تكون أكثر وضوحا في تصريحاتها، بحيث تربط مدى تطور علاقاتها بإسرائيل بمدى التزام إسرائيل بعملية السلام وبالقانون والشرعية الدولية'.

وقال البيان إن 'الوزارة إذ تدين بشدة الاعتداء الذي قامت به قوات الاحتلال صباحا ضد المصلين والمعتصمين في المسجد، فإنها تتعهد بأن يتم استكمال كافة الإجراءات الواجبة من أجل أخذ إسرائيل بكل مسؤوليها من سياسيين وعسكريين وأمنيين إلى محكمة الجنايات الدولية، ومحاسبتهم كمجرمي حرب، لكونهم اقترفوا جرائم بحق الإنسانية وضد الشعب الفلسطيني على مدى سنوات طويلة'.

انشر عبر