شريط الأخبار

المنافسة تحتدم بين "الكبار" في تصفيات يورو 2016

02:13 - 08 تموز / أكتوبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

بدأ الصراع يشتد بين المنتخبات الأوروبية في التصفيات المؤهلة ليورو 2016 التي تقام في فرنسا، فالمنتخب الألماني بطل العالم يسعى لاظهر جدارته بكأس اليورو وانتزاعها من الماتادور، بينما لا يريد الديوك أن تخرج الكأس من أرضهم.

منذ إنطلاق الجولة الأولى للتصفيات المؤهلة لكأس أمم أوروبا 2016 في فرنسا، والتي أنطقت في السابع من سبتمبر لهذا العام، أبدى عمالقة الكرة الأوروبية أداءا اتسم بالقوة في اتجاه التأهل إلى النهائيات في فرنسا، لكن مع السعي لبذل أقل مجهود، بهدف الحفاظ على فرصها في المنافسات القارية والعالمية المتعددة.

وتتميز هذه البطولة ببعض الخصائص، حيث يسعى 53 فريقاً للتأهل إلى 24 مقعد وذلك بخلاف البطولات السابقة التي إقتصرت على 16 مقعد، يأتي ذلك بعدما أقر الإتحاد الاوروبي لكرة القدم زيادة الفرق المشاركة في البطولة. وتتنافس الفرق ضمن تسع مجموعات تضم كل مجموعة ستة فرق والأخيرة تضم خمسة فرق.

المانشافت يبحث عن انتزاع اللقب الأوروبي من الماتادور

ويتصدر المنتخب الألماني، بطل كأس العالم 2014 في البرازيل، المجموعة الرابعة وذلك بعد فوزه الصعب على المنتخب الاسكتلندي بهدفين مقابل هدف، ومن خلال هذا الفوز استطاع الألمان إستعادة جزء من هيبتهم وذلك بعد الخسارة الصعبة في لقائهم الودي أمام الارجنتين.

وعلى الرغم من إعتزال المهاجم ميروسلاف كلوزة والقائد فيليب لام والمدافع بير مرتساكر من المانشافت بعد إنتهاء كأس العالم، إلا أن المنتخب الألماني يسعى إلى تحقيق اللقب الاوروبي بعد تحقيقه اللقب العالمي، والسير على خطى الفرنسيين الذين حققوا اللقب العالمي في عام 1998 واللقب الاوروبي عام 2000 وأيضاً على خطى الإسبان الذين أيضاً حققوا اللقب العالمي في 2010 والأوروبي في 2012. ولذلك فإن اللقاءين المرتقبين ضمن المجموعة الرابعة أمام بولندا يوم السبت المقبل واللقاء الذي يتبعه أمام إيرلندا يوم الثلاثاء، يكتسيان أهمية كبيرة وسيظهران إلى أي مدى يبدو المانشافت مستعدا للذهاب بعيدا في المنافسة الأوروبية.

أما الفريق الاسباني والذي قام بأداء ضعيف بعد خروجه المبكر خلال الدور الأول في بطولة كأس العالم الأخيرة، فهو يسعى للحصول على اللقب الأوروبي للمرة الثالثة على التوالي بعد حصوله على اللقب خلال البطولتين في 2008 و2012، فبعد فوزه الكاسح على مقدونيا بخمسة أهداف مقابل هدف يتطلع الفريق الإسباني إلى تحقيق مزيد من الإنتصارات أمام سلوفاكيا ولوكسمبورغ، خاصة بعد القرار الأخير للمدير الفني للمنتخب الاسباني فينستس دل بوسكي بإعادة المدافع جيرارد بيكيه إلى صفوف المنتخب.

ومنيت هولندا صاحبة المركز الثالث في كأس العالم بخسارة أمام التشيك وذلك بعد تحقيق هدف الانتصار للتشيك في الوقت بدل الضائع، وبذلك تصدرت التشيك المجموعة الاولى واصبحت هولندا في المركز الأخير، وتسلط الأنظار على ما ستسفر عنه مباريات الأسبوع القادم حيث ستواجه هولندا منتخب كازاخستان وآيسلندا.

 عين الديوك على يورو "الفرنسية"

أما المنتخب الفرنسي والذي ضَمن مقعده بسبب استضافته للبطولة على أراضيه، فهو يسعى أيضاً للفوز في سلسلة مباريات ودية، حيث سيلتقي الفرنسيون بالبرتغال وأرمينيا في 11 و14 من الشهر الجاري، وقام المدير الفني ديديه ديشامب بالكشف عن قائمة اللاعبين في هاتين المباراتين، وبعدها ستقوم فرنسا بمواجهة السويد ودياً خلال شهر نوفمبر تشرين الثاني المقبل. يأتي ذلك بعد تعادل فرنسا أمام صربيا بهدف مقابل هدف في إطار مباراة ودية، وبعدها فازت على اسبانيا باربعة اهداف نظيفة والتي أقيمت على أرضها.

واستطاع المنتخب الإيطالي بالفوز على المنتخب النرويجي بهدفين مقابل لا شيء وذلك ضمن المجموعة الثامنة، وبذلك تتصدر إيطاليا وبلغاريا وكرواتيا المجموعة الثامنة ضمن تصفيات يورو 2016، ويستعد المنتخب الإيطالي للقاء أذربيجان ومالطا ضمن الجولة الأولى للتصفيات.

وأظهر البرتغال في بداية التصفيات أداء متواضعا ومني بهزيمة أمام المنتخب الألباني بهدف نظيف وفي غياب نجمه رونالدو، مما اضطر المدير الفني للمنتخب البرتغالي باولو بينتو إلأى الاستقالة. أما المنتخب الإنجليزي وعلى الرغم من أدائه الضعيف خلال كأس العالم الأخير، إلا أنه استطاع انتزاع إنتصار أمام نظيره السويسري بهدفين نظيفين ضمن المجموعة الخامسة، وبذلك يتصدر الإنجليز المجموعة مع إستونيا ولتوانيا وفي إنتظار اللقاءين مع سان مارينو وإستونيا خلال الأسبوع القادم.

انشر عبر