شريط الأخبار

الطلاق يهدد بتفجير كارثة بيئية عالمية

09:59 - 07 تشرين أول / أكتوبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

كشف نائب استرالي أن سلبيات الطلاق تتعدى آثاره الاجتماعية بل تضر بكوكب الأرض وقد يفاقم  ظاهرة الاحتباس الحراري. وقال السيناتور ستيف فيلدينغ، زعيم حزب "الأسرة أولاً"، أمام مجلس الشيوخ الأسترالي الثلاثاء أن الطلاق يدفع المطلقين لأسلوب حياة مبذر، ويؤثر على الموارد، وأن الحفاظ على العائلة والزواج هو في صالح كوكب الأرض. وشرح قائلاً: "من المتعارف أنه مشكلة اجتماعية، إلا أننا نرى أن له تأثير بيئي كذلك."

وتركز الحياة السياسية للسيناتور الأسترالي، وهو من أسرة كبيرة تضم 16 طفلاً ومتزوج منذ أكثر من 20 عاماً، على قضايا المجتمع والأسرة، وفق "ديلي تلغراف" الأسترالية.

ودافع فيلدينغ عن نظريته أمام مجلس الشيوخ، في جلسة عقدها لمناقشة قضايا بيئية، قائلاً "إنه حين ينفصل الأزواج يحتاجون إلى المزيد من المنازل وبذلك يستهلكون المزيد من الموارد من طاقة ومياه"..

وأضاف "أسلوب الحياة هذا الذي لا يتعامل مع الموارد بكفاءة" يعني أن الأفضل لكوكب الأرض أن يبقى الأزواج معا.ً

واستشهد بمقاطع من تقرير أمريكي: "تلطيف آثار النمط المعيشي المؤثر على المصادر، مثل الطلاق، يساعد في تحقيق أهداف تنمية بيئة دولية مستدامة ويساعد في التوفير".

وقال روس كارتر، من وزارة البيئة الأسترالية، إنه لم يطلع على التقرير الأمريكي، إلا أنه بصدد النظر فيه، مضيفاً: "بالتأكيد طالما نحن على علم به وستتم مناقشته مع الأجهزة الأخرى".

ورفضت المعارضة التعقيب على تصريح السيناتور، إلا أن أحدهم اعترض بأنه  قد تشجع الأزواج على "الخطيئة بالعيش معاً لخفض معدل نفث الغازات الضارة".

انشر عبر