شريط الأخبار

الجيش الجزائري يوقف 20 أجنبيا على الحدود مع النيجر

09:58 - 06 حزيران / أكتوبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، اليوم الاثنين، توقيف 20 شخصا (12 سودانيا و8 تشاديين) وصفتهم بـ "المجرمين" في كمين للجيش على الحدود مع النيجر، جنوب شرقي البلاد، كانوا في طريقهم إلى التراب الجزائري.

وقال بيان لوزارة الدفاع الجزائرية، نشر على موقعها على الأنترنت، "في إطار مكافحة التهريب والجريمة المنظمة، تمكن أفراد من قوات الجيش الوطني الشعبي بالقطاع العملياتي لعين قزام اليوم ، من توقيف مجموعة إجرامية متكونة من عشرين فردا، منهم 12 سودانيا و 8 تشاديين"، موضحا أن الكمين نصب بمنطقة تيريرين قرب الشريط الحدودي مع النيجر.

وأضاف البيان أنه تم أيضا ضبط سيارتين رباعيتي الدفع وست دراجات نارية".

ولم يكشف البيان عن سبب تواجد الأشخاص المضبوطين على الحدود الجزائرية .

وجاءت العملية بعد 3 أيام من إعلان الجيش الجزائري القضاء على 5 مسلحين أجانب وإصابة آخرين خلال إحباط الجيش لعملية تسلل بنفس المنطقة على الحدود مع النيجر تم خلالها تدمير سيارتين رباعيتي الدفع كانوا على متنها، حسب بيان سابق لوزارة الدفاع.

وأغلقت الجزائر حدودها مع مالي منذ مطلع العام 2013 بعد شن فرنسا عملية عسكرية ضد المسلحين شمال مالي، كما اتخذت القرار نفسه بالنسبة للحدود مع ليبيا في شهر مايو/أيار الماضي بعد تدهور الوضع الأمني فيها.

وحشدت الجزائر عشرات الآلاف من الجنود على حدودها مع البلدين وكذا مع النيجر وتونس شرقا لمنع تسلل العناصر المسلحة المتطرفة وتهريب السلاح والمواد الغذائية والوقود المدعومين من قبل الحكومة كما تقول السلطات الجزائرية.

انشر عبر