شريط الأخبار

إدارة مصلحة السجون تشدد الخناق على الحركة الأسيرة في العيد

12:16 - 05 تشرين أول / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكدت مفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح في قطاع غزة أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية شددت الخناق على الحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة قبل أيام من حلول عيد الأضحى المبارك في محاولات بائسة وانتقامية لكسر إرادة الحركة الأسيرة .

وقال الأسير علاء أبو جزر ممثل معتقل نفحة الصحراوي في رسالة تسلمها نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح في قطاع غزة أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية لم تسمح للأسرى بالشعور بالعيد وإنما سمحت فقط بأداء خطبة العيد في حين أنها قامت بحرمانهم من حقوقهم الإنسانية والدينية بالتواصل فيما بينهم في الغرف وأقسام السجن أو تناول وتوزيع الحلوى .

وأضاف الأسير علاء أبو جزر ممثل معتقل نفحة الصحراوي أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية أن إدارة مصلحة السجون ما زالت ترفض إعادة بث الفضائيات وخاصة في أيام عيد الأضحى المبارك وتحرم الأسرى من حقهم الإنساني والديني في الزيارة إلى جانب استمرار الإدارة بزرع أجهزة التشويش في السجون ما يتسبب بإصابة بأمراض خطيرة حيث ينبعث من أجهزة التشويش إشعاعات مختلفة لا يعرف ما هيتها .

هذا وأبرق تيسير البرديني عضو الهيئة القيادية ومفوض الأسرى والمحررين بحركة فتح في قطاع غزة باسمه وباسم المفوضية بتحياته وتهانيه للأسرى بمناسبة عيد الأضحى المبارك مشددا على وحدة الموقف الفلسطيني في سجون الإحتلال الإسرائيلي ومؤكدا على ضرورة تصعيد الفعاليات لدعم وإسناد الأسرى على طريق انتزاع الحقوق الفلسطينية من بين أنياب السجان .

انشر عبر