شريط الأخبار

نيمار رفض عرضا بقيمة 150 مليون يورو من ريال مدريد

04:54 - 03 كانون أول / أكتوبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم


أكد والد النجم البرازيلي في صفوف برشلونة الإسباني، نيمار، أن ابنه رفض عرضا بقيمة 150 مليون يورو من ريال مدريد، مفضلا اللعب مع الفريق الكتالوني، وذلك خلال إفادته أمام قاض إسباني، باعتباره شاهدا في قضية الشبهات في صفقة التعاقد مع نجله من سانتوس.

وقال والد نيمار الذي يدير مصالح نجله، خلال جلسة الاستماع إلى أقواله إن "ريال مدريد عرض 150 مليون يورو على (النادي البرازيلي) سانتوس"، بحسب ما أكدته مصادر مقربة من الملف.

وأضاف بحسب المصادر ذاتها، أنه على الرغم من العرض الأقل قيمة الذي قدمه برشلونة (1ر57 مليون يورو)، فإن النجم البرازيلي الواعد (22 عاما) فضل اللعب مع النادي الكتالوني، ذلك أنه منح إليه امتيازات وصلت إلى 86 مليون يورو، تتعلق بنفقات وصول اللاعب صيف 2013، ودفعات أخرى على هامش الصفقة.

وتم الاستماع إلى والد نيمار في إطار تحقيق فتح منذ أشهر عدة، بعدما وجه القضاء الإسباني تهمة ارتكاب "جريمة ضد الخزينة العامة" في صفقة تعاقده مع النجم البرازيلي.

وأمر القاضي بابلو رويز المكلف بالقضية والد نيمار بتسليم العقود والوثائق العائدة إلى عدة شركات مرتطبة بالتوقيع مع نجله.

وتعرض بطل "لا ليغا" لهزتين قضائيتين مطلع العام الحالي، ففي كانون الثاني/ يناير الماضي، اضطر رئيس النادي الكتالوني، ساندرو روسيل، إلى الاستقالة من منصبه بسبب اعتباره المسؤول عن الشبهات في صفقة التعاقد مع نيمار من سانتوس، وهي القضية التي أخذت منحى أكثر خطورة، عندما وجه قاضي المحكمة الوطنية في مدريد إلى برشلونة تهمة ارتكاب "جريمة ضد الخزينة العامة".

وطالب القاضي سلطات الضرائب بتسليمه كشوفات عائدات الضرائب الخاصة ببرشلونة من عام 2011 إلى 2013، وذلك بهدف معرفة إذا كان نيمار الذي انضم للنادي الكتالوني في أيار/ مايو 2013، يعتبر كدافع ضرائب في إسبانيا أو في موطنه البرازيل، خلال ذلك العام.

كما أن القاضي طالب سلطات الضرائب بتقديم معلومات حول الضرائب المفروضة على العقود المرتبطة بتوقيع نيمار، وحول حجم الأموال التي يمكن اعتبارها "احتيالا".

ورأى القاضي أن هناك "اثباتات كافية للتحقيق بإمكانية وجود جريمة ارتكبها نادي برشلونة لكرة القدم بحق الخزينة العامة".

ويرى الادعاء العام أن برشلونة مدين لسلطة الضرائب بمبلغ 1ر9 ملايين يورو في الاتفاقين اللذين عقدهما من أجل ضم نيمار من سانتوس، الأول في 2011، والثاني في 2013، حين تعاقد مع اللاعب، وجاء به إلى "كامب نو".

ودفع برشلونة مبلغ 10 ملايين يورو إلى شركة "أن آند أن" التي يملكها والد نيمار في اتفاق أولي يقضي بانتقال الأخير إلى النادي الكاتالوني في 2014، لكن بطل إسبانيا قرر أن يستعجل عملية التعاقد مع اللاعب وتقديمها لكي يتمكن من ضمه في أيار/ مايو الماضي، بعد سلسلة من العقود المعقدة. 

ويرى الادعاء العام أن هناك "شبهات حول العقود التي تستحق على أقل التقدير أن يتم التحقيق فيها لاحتمال وجود جريمة ضرائبية ضد المال العام".

وأوضحت مصادر قضائية أن والد نيمار دافع، الأربعاء، "عن شرعية العقود الموقعة مع برشلونة". 

وتحدث والد نيمار عن أنشطة شركته "أن أند أن" التي تسلمت 40 مليون يورو من أصل قيمة الصفقة، والتي بلغت 57 مليون يورو.

وأوضح والد نيمار أن الشركة التي تأسست عام 2006 مختصة في انتقالات اللاعبين وهي حقيقية، مشيرا إلى أنها تشغل 43 شخصا، ويبلغ رقم أعمالها 17 مليون يورو، مؤكدا أنه تسلم مليوني يورو من برشلونة لقاء عمل في التعاقدات حول ثلاث صفقات، وأكد أنه أتم هذه الصفقة.

انشر عبر