شريط الأخبار

باريس تندد بأعمال البناء الاستيطانية الجديدة في القدس الشرقية

03:51 - 03 تموز / أكتوبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

ندد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، بشدة بالقرار الاسرائيلي ببناء 2160 مسكنا في مستوطنة 'جيفاد هاماتوس' في القدس الشرقية المحتلة، معتبرا ان هذا القرار يهدد 'حل الدولتين'.

وقال فابيوس في بيان نقلته الوكالة الفرنسية 'في حال الابقاء على هذا القرار فهو سيكرس قيام مستوطنة جديدة في القدس الشرقية للمرة الاولى منذ اكثر من 15 عاما'.

وأضاف 'إن هذا الاعلان يهدد بشكل مباشر حل الدولتين والامل بان تكون القدس عاصمة لهاتين الدولتين في الوقت الذي يتوجب توجيه كل الجهود نحو قيام السلام'.

صورة: ‏باريس تندد بأعمال البناء الاستيطانية الجديدة في القدس الشرقية باريس 3-10-2014 - ندد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، بشدة بالقرار الاسرائيلي ببناء 2160 مسكنا في مستوطنة 'جيفاد هاماتوس' في القدس الشرقية المحتلة، معتبرا ان هذا القرار يهدد 'حل الدولتين'. وقال فابيوس في بيان نقلته الوكالة الفرنسية 'في حال الابقاء على هذا القرار فهو سيكرس قيام مستوطنة جديدة في القدس الشرقية للمرة الاولى منذ اكثر من 15 عاما'. وأضاف 'إن هذا الاعلان يهدد بشكل مباشر حل الدولتين والامل بان تكون القدس عاصمة لهاتين الدولتين في الوقت الذي يتوجب توجيه كل الجهود نحو قيام السلام'.‏

انشر عبر