شريط الأخبار

الخضري يطالب بفتح معابر غزة المغلقة لإدخال مستلزمات إعادة الإعمار

02:55 - 03 تشرين أول / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصارالنائب جمال الخضري، أن عملية إعادة إعمار غزة تستلزم إدخال مواد البناء وكل المستلزمات لبناء ما دمره الاحتلال الإسرائيليK وهذا يتطلب فتح جميع المعابر الحدودية المغلقة بفعل الحصار الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة منذ 7 سنوات والقرار الإسرائيلي بمنع دخول مواد البناء إلى غزة في خطوة تصعيديه تستهدف المس بحياة المواطنين والتضييق على آلاف الأسر التي تعاني معاناة شديدة جراء الحصار.
وأفاد الخضري في تصريح صحفي مكتوب (3|10)، أن قطاع غزة المحاصر بحاجة لدخول 20 ألف طن مواد بناء ومستلزمات إعادة الإعمار بشكل يومي كحد أدنى، وهذا يتطلب سرعة في إعادة تأهيل وتجهيز المعابر الحدودية المغلقة خاصة معبر المنطار "كارني" ومعبر صوفا والتي يمكن من خلالها دخول الكميات اللازمة من مواد البناء.
ورصدت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار حاجة القطاع اليومية للبدء في إعادة الإعمار وحددت 6000 طن من الاسمنت بشكل يومي، 2000 طن حديد، 9000 طن حصمة إضافة إلى 3000 طن مستلزمات إعادة الإعمار المتنوعة.
وأكد رئيس اللجنة الشعبية على أهمية انعقاد مؤتمر المانحين في القاهرة والذي يهدف إلى رصد الميزانيات الخاصة بإعادة الإعمار، والذي يتطلب إعداد كبير على كل المستويات الفنية والهندسية واللوجستية وسهولة ويسر دخول كل مواد البناء.
وتعرض قطاع غزة في السابع من تموز (يوليو) الماضي لعملية عسكرية إسرائيلية كبيرة استمرت لمدة 51 يوما، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك 2158 فلسطينيًا وأصيب الآلاف، وتم تدمير آلاف المنازل، وارتكاب مجازر مروعة.

انشر عبر