شريط الأخبار

غانتس: الأوضاع في الجنوب تحسنت ويجب تحويل الحياة في غزة من اليأس إلى الأمل

01:28 - 03 حزيران / أكتوبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

تذكر رئيس هيئة أركان الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس أخيراً وجود أكثر من 1.8 مليون إنسان فلسطيني يعيشون في سجن كبير داخل قطاع غزة منذ سبع سنوات.

وقال غانتس في مقابلة أجرتها معه صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية نشرتها صباح الجمعة: "إن الوضع الأمني في الجنوب تحسن كثيرًا، ويجب تحويل حياة من في القطاع من اليأس إلى الأمل. هنالك 1.8 مليون إنسان محاصرون من الجو والبر والبحر، ويجب أن يعيشوا دون أن يبتزونا أمنيًا"، على حد تعبيره.

وتطرق غانتس إلى ما قال إنها محاولة لتصفية قائد الجناح العسكري لحركة حماس محمد الضيف، قائلًا إنه لا يعلم ما الذي أسفرت عنه تلك الغارة، مضيفًا "أن الضيف يتمتع بتجربة طويلة في هذا المجال، بالإضافة لقدراته العالية".

وأكد أن "المس بالضيف أمر جوهري، لكنني لن أفاجئ إذا ما علمت بنبأ نجاته".

وأشار غانتس إلى أن الإسرائيليين أصبحوا أكثر تفهمًا لخطوات الجيش بعد عمليات الأسر التي جرت بعد عملية أسر جلعاد شاليط؛ وذلك في إشارة إلى تعمد الجيش قتل جنوده المختطفين لتجنب دفع الثمن.

وقال: "إن هنالك معايير جديدة خُلقت بعد اختطاف جلعاد شاليط".

وقتل جيش الاحتلال بقيادة غانتس نحو 2160 فلسطينيًا وجرح 11 ألفًا جلهم من الأطفال والنساء والمسنين، كما دمر عشرات آلاف المساكن خلال العدوان الأخير على القطاع (7يوليو حتى 26 أغسطس 2014).

انشر عبر