شريط الأخبار

ستصبح موطناً للميكروبات ونقل العدوى في حال استمرارها

توقف خدمات النظافة فى أقسام الاستقبال والطوارئ في مستشفيات غزة

08:51 - 02 حزيران / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

لا تزال أزمة إضراب عمال شركات النظافة تعصف بجودة الخدمة الصحية المقدمة داخل أروقة و أقسام مستشفيات قطاع غزة تزامنا مع إعلان توقف العمل بشكل كامل في جميع هذه المستشفيات التى تقدم الخدمات الصحية لنحو 2 مليون مواطن غزى.

المكتب الإعلامي الصحي رصد  نتائج إضراب عمال النظافة داخل أقسام الاستقبال و الطوارئ فى المستشفيات الكبرى و أعد التقرير التالي:

استقبال مجمع الشفاء

د.أيمن السحباني عبر عن استيائه الشديد من هذا توقف عمل عمال النظافة  الذي وصل الى أقسام الاستقبال التي تعد خط الدفاع الأول قى المستشفيات قائلا:”لم نتوقع ان يصل الحد الى توقف العمل فى الاستقبال خاصة و انه هو أول مكان يستقبل الحالات الطارئة و حالات الكسور و الإصابات والكدمات و هى جروح مفتوحة و تحتاج الى تطبيب الجرح وتعزيزه بشكل اولى و سريع ثم تحويل الحالة الى القسم المناسب”

د.السحبانى صور لنا مشهد الدماء على الأرض و المتراكمة فى أروقة الاستقبال و كذلك لفائف الشاش المتسخة و الممتلئة بالدماء و بقايا اليود، وسلات المهملات الممتلئة بسرنجات سحب الدم المستخدمة و الشاش المتعفن”

هذا المشهد الذى تتكرر على مدار الساعة و اليوم منذ إعلان شركات النظافة عن العمل بشكل كامل حيث وصل الى قسم الاستقبال فى الأيام الأخيرة، حذر السحبانى من خطورة هذا الوضع الذى أصبح موطنا للميكروبات و البكتيريا التى تسبب فى نقل العدوى بين المرضى.

رئيس قسم الاستقبال والطوارئ تابع بأسف:” هذا المكان يتم فيه عمليات التغريز التى تحتاج الى عمليات التنظيف و الغيار بعد كل مريض ، و عدم التغيير سيفاقم الوضع الصحي خطورة للمريض حيث يأتى بمرض و يخرج بمرض أخر جراء تلوث الجروح و عدم تغيير الشراشف”

و حذر من توقف العمل داخل الأقسام وخاصة الجراحة و العناية الفائقة و الاستقبال و الطوارىء واصفا ذلك بالخلل الجسيم فى تقديم الخدمة للمصاب و المواطن و للمريض الفلسطيني ككل.

وجه د.السحبانى رسالة الى المسئولين فى القطاعات المحلية والدولية و المجتمع الدولي بأن يقف أمام مسئولياته لوقف هذه المعاناة حفاظا على حياة المريض و تجنيبه كوارث صحية في حال استمرار هذا الوضع ،مضيفا:”نحن نتفهم مطالب هؤلاء العمال العادلة و لكن الا يؤثر على جودة الخدمة الصحة و النظافة .

استقبال م.ناصر

د.عاطف الحوت مدير مستشفى ناصر الطبي أوضح  بأن قسم الاستقبال و الطوارئ في المستشفى يستقبل المرضى من المحافظات الجنوبية بما يعادل (300- 400)حالة يوميا، و تكدس المرضى فى الاستقبال مع تكدس المهملات في القسم والشراشف المتراكمة  تكون تربة خصبة لنقل العدوى بين المرضى.

و أشار الى أن لديه غرف تسمى بالغرف الملوثة و التى تستخدم لفتح الجروح و الدمامل حيث تحتاج الى التعقيم و التنظيف باستمرار والتوقف عن هذه الأعمال سيعرض المكان لغرف نقل العدوى .

كما أشار الى أسرة المرضى المتسخة و الدماء المتناثرة عليها أثناء عمليات سحب الدم و المهملات المتراكمة فى زوايا القسم ، لافتا الى أن بعض الطواقم الفنية تقوم ببعض أعمال النظافة كتغيير الشراشف والتنظيف حفاظا على حياة المرضى بالحد الأدنى.

استقبال مستشفى غزة الأوروبي.

لا يقل قسم الاستقبال والطوارئ فى مستشفى غزة الاوروبى خطورة عن سابقتها حيث قال د.إياد الجبري رئيس القسم بأن توقف عمال النظافة عن العمل يشكل عائقا كبيرا عن العمل و بالتالي الدخول في مشاكل مع الجمهور ،فبدلا من تعزيز الثقة فى الخدمة الصحية ندخل فى صدامات ومشادات كلامية مع ذوى المرضى بسبب هذا الوضع.

د.الجبرى عبر عن تذمره من ذات الوضع قائلا:” الاستقبال واجهة المستشفى و =إنقاذ حياة المريض فأصبح مكان لتوطن البكتيريا نتيجة تراكم الأوساخ و بقع الدماء على الأرض  والشراشف داعيا الأطراف المعنية بالإسراع لإيجاد حلا فوريا لإنقاذ القطاع الصحي حفاظا على صحة و سلامة المريض و المواطن الغزي الذي تحمل ويلات الحرب”.

انشر عبر