شريط الأخبار

الجامعة العربية تجدد دعمها لتوجه فلسطين إلى مجلس الأمن

06:52 - 01 حزيران / أكتوبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

جددت جامعة الدول العربية، دعمها لتوجه فلسطين إلى مجلس الأمن، لطلب إنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الأمين العام المساعد، رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة محمد صبيح، في تصريحات للصحفيين اليوم الأربعاء، إنه خلال بضعة أسابيع ستتوجه فلسطين إلى مجلس الأمن، بدعم عربي كامل، وبناء على قرار سابق من مجلس الجامعة، وبعد مشاوراته مع دول كثيرة.

وأضاف: 'مشروع القرار الفلسطيني لا يزال في طور المشاورات والتعديلات'.

ووصف صبيح، انتقاد أميركا لخطاب الرئيس عباس أمام الأمم المتحدة في دورتها التاسعة والستين، بـ'الظاهرة السلبية'، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تترك المتطرفين الإسرائيليين كي ينددوا بالخطاب، لكنها لم تقدم شيئا إيجابيا بديلا.

وقال: 'سنرى موقف الولايات المتحدة التي يجب أن تعلم أن لها رصيدا في المنطقة، وحتى لا تخسر رصيدها يجب ألا تكيل بمكيالين'.

وردا على سؤال حول التوقعات التي ترجح استخدام الولايات المتحدة استخدام 'الفيتو' ضد مشروع فلسطين في مجلس الأمن، قال: 'نطالب الولايات المتحدة ونلح في الطلب ألا تستعمل الفيتو، لأن تاريخها يوضح أنها استعملت الفيتو ضد مشاريع قرارات لحماية الشعب الفلسطيني 43 مرة'.

وأضاف: 'اعترضت الولايات المتحدة قبل ذلك على دخول فلسطين عضو مراقب في الأمم المتحدة، وقاطعت اليونسكو على ذلك، لذا آن الأوان أن تكون هناك مراجعة أميركية لمواقفها التي تسير بالسلام في طريق خاطئ بهذا الأسلوب'.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة تستطيع أن تقف موقفا إيجابيا تنصاع له كل المنطقة بما فيهم الإسرائيليين، وذلك إذا ما أخذت موقفا يحترم القرارات الدولية والقانون الدولي .

وقال صبيح: 'نتخوف لكن سننتظر لنرى، ولن نعبر عن أي موقف إلى أن نصل إلى التصويت'.

انشر عبر