شريط الأخبار

عباس يتعهد بالانضمام للجنايات الدولية إذا فشل التوجه لمجلس الامن

11:11 - 30 تموز / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

عهد الرئيس محمود عباس اليوم الثلاثاء بالانضمام إلى محكمة الجنايات الدولية في حال فشل مساعيه في مجلس الامن الدولي لتحديد جدول زمني لانهاء الاحتلال.

وقال الرئيس عباس خلال لقائه اليوم بعدد من الصحفيين والكتاب في مكتبه برام الله: "بدأنا العمل في مجلس الأمن لنحصل على دولة على حدود عام 67 عاصمتها القدس الشرقية.. نضع مدة زمنية لانهاء الاحتلال سنة سنتين ثلاثة.. نريد تحديد المدة".

وأضاف وفقا لما نقلته وكالة رويترز: "نريد تحديد الحدود ونذهب مباشرة للمفاوضات".

وأوضح عباس أنه سيكون بحاجة الى ثلاث اسابيع لعرض القرار على مجلس الامن، دون ان يكون واثقا من حصوله على التسعة أصوات من أعضاء مجلس الامن الدولي اللازمة لعرض المشروع.

ويعلم الرئيس عباس انه في حال حصوله على التسعة اصوات فإن الولايات المتحدة ستستخدم حق النقض الفيتو لمنع صدور القرار.

وقال: " ماذا بعد الفيتو (الامريكي)؟ سنذهب إلى المنظمات الدولية وأولها المحكمة الجنائية الدولية".

وهدد الرئيس الفلسطيني في حال الفشل في مجلس الامن باعادة النظر في العلاقات بين السلطة الفلسطينية واسرائيل بما في ذلك التنسيق الامني الذي تتعالى الاصوات الفلسطينية المطالبة بوقفه.

وقال: "هناك علاقات مع اسرائيل.. سنعيد النظر في كل شيء".

ويرفض عباس العودة الى الانتفاضة المسلحة لمواجهة اسرائيل وقال: "لن اسمح باطلاق رصاصة واحدة. المواجهة السياسية اهم واصعب".

ووصف عباس العلاقة مع الادارة الامريكية بانها متوترة. وقال، ان التصريحات الامريكية المنددة بخطابه في الامم المتحدة يوم الجمعة الماضي "طريفة".

وأضاف: "الجو متوتر جدا.. ليس من مصلحتنا توتير الاجواء وليس بمقدرونا التراجع (عن الذهاب الى مجلس الامن)"، مشددا على أن تلك المواجهة ستكون محتدمة.

انشر عبر