شريط الأخبار

ما يقارب 230 أسيرًا دخلوا أعوامًا جديدة داخل السجون في شهر سبتمبر

12:53 - 30 تموز / سبتمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكدت إذاعة صوت الأسرى أن مائتين وواحد وعشرين أسيرًا دخلوا في شهر سبتمبر/أيلول أعوامًا جديدة داخل سجون الاحتلال.

وذكرت الإذاعة أن شهر سبتمبر شهد تصعيدًا خطيرًا بحق الأسرى من قبل إدارة سجون الاحتلال تمثلت بسلسلةٍ من الإجراءات القمعية والتعسفية والتنكيل وسحب منجزات الاسرى وفرض سلسلة عقوبات جماعية و فردية.

ووقد ذكرت الإذاعة أن من بين الأسرى الذين دخلوا أعوامًا جديدة خمسة وعشرين أسيرًا محكومين بالسجن المؤبد مدى الحياة، وخمسة أسرى محكومين بالسجن ما يزيد عن ثلاثين عامًا ، وسبعة عشر أسيرًا محكومًا ما يزيد عن عشرين عامًا، وخمسين أسيراً محكومًا ما يزيد عن عشرة أعوام وعشرين أسيرًا محكومًا أقل من عشرة أعوام، وأربعة وتسعين أسيرًا مازالوا موقوفين ينتظرون المحاكمة.

ومن بين هؤلاء الأسرى الأسير نهار أحمد عبد الله السعدي (33 عامًا) من مخيم جنين بالضفة الغربية المحتلة، المعتقل منذ الخامس عشر من سبتمبر عام ألفين وثلاثة، والمحكوم عليه بالسجن 4 مؤبدات و20 سنة ,وقد تم عزل السعدي منذ الحادي والعشرين من مايو من العام الماضي ولا يزال قابعًا داخل سجن  ريمونيم، ويعاني من عدة أمراض.

من جانبه طالب طارق عزالدين مدير عام إذاعة الأسرى كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية الوقوف عند مسئولياتها تجاه ما يجري بحق الأسرى داخل سجون الاحتلال وخاصة تزايد الاعتقال الإداري والتمديد غير القانوني واستمرار سياسة العزل الانفرادي حيث بلغ عدد الأسرى المعزولين سبعة عشر أسيرًا أقدمهم الأسير نهار السعدي.

وذكر عزالدين أن الحملة ضد الأسرى شملت أيضًا المنع من الزيارات واستمرار الإهمال الطبي المتعمد والتفتيش الليلي والعاري وفرض الغرامات المالية الباهظة عليهم.

انشر عبر