شريط الأخبار

سكان مستوطنات الحدود مع لبنان يغادرون منازلهم بعد سماعهم حفر أنفاق تحت منازلهم

09:51 - 30 حزيران / سبتمبر 2014

ترجـمة خـاصة - فلسطين اليوم

ذكر التلفزيون "الإسرائيلي"- القناة العاشرة أن جيش الاحتلال "الإسرائيلي" أوقف عمل مقاول "إسرائيلي" خاص استأجره سكان المستوطنات الواقعة بمحاذاة الحدود مع لبنان في منطقة أصبع الجليل والجليل الغربي للبحث عن أنفاق.

ووفقاً للتلفزيون "الإسرائيلي" ففي الأشهر الماضية أصبح جيش الاحتلال يصغي لسكان تلك المستوطنات الذين يتحدثون عن وجود أنفاق يحفرها حزب الله تحت منازلهم ففي عيد رأس السنه العبرية قبل يومين غادر عدد من سكان تلك المستوطنات منازلهم خشية من عملية يقوم بها عناصر من حزب الله  ولكنهم في نفس الوقت قرروا أخذ القانون بأيديهم واستأجروا مقاول للقيام بأعمال الحفر في الصخر ( كيوح) في منطقة "زرعيت" دون العودة للجيش.

ويقول "الإسرائيلي" كوبي كوهن: الجيش يعلم كل شيء ولا يفعل شيء فكان يجب على الجيش حفر المنطقة بجرافات دي 9 ولكنه أبقانا نعيش في حالة من الرعب وعندما استأجرنا مقاول ليقوم بالحفر على حسابنا ورفض الجيش أن يبدأ المقاول بعملية الحفر والبحث عن وجود أنفاق، ولكننا أصرينا على أن يتم البحث بمرافقة الجيش لعمل المقاول ولكن الجيش أوقف عمل المقاول قائلاً: عليك ألا تفعل شيء.

من جانب آخر، أكدت القيادة الشمالية في جيش الاحتلال أنه لا يوجد أنفاق ولكن سكان المستوطنات يقولون لن نعتمد على الجيش وسنستأجر مقاولين للبحث عن أنفاق مهما كلفنا الأمر من أموال  قائلين سنبقي وحدنا إن وجدت أنفاق ولن نستطيع النوم بهدوء طالما بقي لدينا هاجس وجود أنفاق.

ويقول جيش الاحتلال "الإسرائيلي" بأنه في كل حالة تصل لدينا عن سماع صوات لحفر أنفاق  نقوم بفحص الأمر من قبل الجيش.

انشر عبر