شريط الأخبار

الصراع مستمر ما بقي الاحتلال

حماس ترد على خطاب نتنياهو..!

09:59 - 29 تشرين أول / سبتمبر 2014

غزة-خاص - فلسطين اليوم

ردت حركة حماس على اتهامها من قبل رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة بأنها أخطر من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" وأنها تحتمى بالمدنيين الفلسطينيين في مؤسسات دولية وخيرية ما ادى لاستشهاد مدنيين فلسطينيين.

فقد أكد القيادي في حركة حماس الدكتور يحيى العبادسة أن خطاب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي هو مجموعة من الأكاذيب كشفتها وقائع العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة وما ارتكبه من جرائم حرب واستهداف لمؤسسات دولية وخيرية.

وأوضح الدكتور العبادسة في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية مساء الاثنين، بأن نتنياهو يريد خلط الأوراق واستغلال ما يجري في المنطقة العربية من اضطرابات وقلاقل لدخول الحلف الدولي الذي يحارب داعش.

وقال العبادسة: "إن حركة حماس حركة تحرر وطني فلسطيني أرضها محتلة وشعبها مستباح فهي تقاتل من أجل تحرير الأرض والدفاع عن الشعب، والإرهاب يتمثل في رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو الذي يحمل أبشع احتلال في تاريخ البشرية فمنذ عام 1948 حتى الآن وهو يشن الحروب ضد شعبٍ أعزل".

وشدد على أن وقائع الحرب الأخيرة على قطاع غزة أثبتت بأن خطاب نتنياهو أمام العالم هو جملة من الأكاذيب فقد سجل العدوان الأخير جرائم حرب ارتكبها الاحتلال ضد المدنيين الفلسطينيين واستهداف المؤسسات الدولية والخيرية والإنسانية والإغاثية دون شفقة أو رحمة.

كما أكد العبادسة على أن الصراع مع الاحتلال هو صراع ممتد ولا يقف عند حد معين ومن أجزائه هو صراع الدبلوماسية والإعلامية والشعبية والعسكرية وغيرها الكثير، مشيراً إلى أن الصراع مستمر ما بقي الاحتلال على أراضينا.

 

  

انشر عبر