شريط الأخبار

حماس": المقاومة في غزة نجحت في تدمير نفسية الجندي الإسرائيلي

09:46 - 29 حزيران / سبتمبر 2014

غزة - وكالات - فلسطين اليوم

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، مساء اليوم الإثنين، إن المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة نجحت في تدمير نفسية الجندي الإسرائيلي.

وأضاف المتحدث باسم الحركة، سامي أبو زهري، في بيان وصل وكالة الأناضول نسخة منه، أن "بدء الاحتلال الإسرائيلي في علاج جنوده نفسياً إثر هزيمتهم في غزة دليل على أن المقاومة نجحت في تدمير نفسية الجندي الإسرائيلي إلى جانب عمليات القتل والخطف".

ومضى أبو زهري قائلا إن نتائج انتصار المقاومة في غزة "أكبر وأعمق" من أن يتم حصرها في بعض الأرقام.

وذكرت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، اليوم، أن العشرات من الجنود الإسرائيليين، الذين اشتركوا في الحرب الأخيرة على غزة، خضعوا لعلاج لنفسي، موضحة أن الجيش بدأ، مؤخرا، حملة للبحث عن المرضى النفسيين في صفوف جنوده الذين شاركوا بالحرب، وأطلق عليها اسم "الحارس الصامد".

وأضافت أن "بعضا من الجنود الذين شاركوا في المعارك بشكل مباشر (...) يخضعون للعلاج في أقسام خاصة أعدت لذلك بإشراف أطباء يلقون محاضرات نفسية ويعقدون لقاءات مع الجنود الإسرائيليين".

وبدعوى العمل على وقف إطلاق الصواريخ من غزة على إسرائيل، شنت إسرائيل في 7 يوليو/ تموز الماضي حرباً على القطاع، استمرت 51 يوماً، وتسببت فياستشهاد  2159 فلسطينياً، وإصابة أكثر من 11 ألفاً آخرين، بحسب مصادر طبية فلسطينية، فضلاً عن تدمير نحو 9 آلاف منزل بشكل كامل، و8 آلاف منزل بشكل جزئي، وفق إحصائيات لوزارة الأشغال العامة والإسكان الفلسطينية.

فيما أفادت بيانات رسمية إسرائيلية بمقتل 68 عسكريا، و4 مستوطنين إسرائيليين، إضافة إلى عامل أجنبي واحد، وإصابة 2522 إسرائيلياً، بينهم 740 عسكريا.

وتوصل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي في 26 أغسطس/آب الماضي إلى هدنة طويلة الأمد، برعاية مصرية، تنص على وقف إطلاق النار، وفتح المعابر التجارية مع غزة، بشكل متزامن.

وأعلنت الخارجية المصرية، يوم الثلاثاء الماضي، على لسان المتحدث باسمها، بدر عبد العاطي، أن الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، ملتزمان بتثبيت التهدئة، وقدما مقترحاتهما لبحث القضايا العالقة، على أن يتم استكمال المفاوضات غير المباشرة خلال النصف الثاني من أكتوبر/ تشرين أول المقبل في القاهرة. -

انشر عبر