شريط الأخبار

جيش الاحتلال يبدأ عملية "الحارس الصامد" لإخضاع جنوده للعلاج النفسي

06:32 - 29 تموز / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

كشفت القناة الإسرائيلية الثانية أن عشرات الجنود الذين شاركوا في الحرب على غزة يخضعون للعلاج النفسي، وذلك بسبب  ما أسمته « المعارك والمشاهد الصعبة التي انكشفوا لها».

وذكر الموقع الإلكتروني للقناة الثانية أن  الأطباء النفسيين العسكريين بدأوا بتشخيص حالات الإصابة بـ "صدمة الحرب" في وقت مبكر، مضيفة أنه لكون أعراض الصدمة تظهر بعد وقت طويل بادر الأطباء إلى إجراء لقاءات مع الجنود وتوزيع استبيانات عليهم لتشخيص حالات  الإصابة أو حالات  الميل للإصابة بصدمة الحرب.

 وأطلقت الوحدات الطبية حملة تحت اسم "الحارس الصلب"، تضمنت قيام  خبراء الصحة النفسية بإلقاء محاضرات حول الموضوع للجنود لا سيما الوحدات التي تعرضت لإصابات قاسية كـجنود  لواء غولاني. وهدفت الحملة إلى تشخيص الحالات بين الجنود الذين يمكن أن تتطور لديهم  "صدمة حرب".

 فضلا عن ذلك قام الأطباء بتوزيع استبيانات لكل من شاركوا في الحرب على غزة، وطلبوا من كل من يعاني من محنة نفسية في أعقاب الحرب التوجه إليهم. وقال ضابط كبير: "صدمة الحرب تتطور خلال وقت طويل، لهذا لا يمكننا القول كم من الجنود اصيبوا بصدمة حرب بعد الحرب الأخيرة".

وأضاف: كان هدفنا الوصول إليهم في وقت مبكر. هناك جنود سيتم تسريحهم من العلاج قريبا، وهناك من سيضطرون للانتظار وتلقي العلاج المتواصل".

انشر عبر