شريط الأخبار

أهالي مفقودي السفينة يطالبون الرئيس عباس شخصياً بالتدخل

01:20 - 29 حزيران / سبتمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

طالب الناطق باسم أهالي مفقودي السفينة الغارقة، الرئيس محمود عباس، بالتحرك شخصياً واستخدام كل علاقات السلطة الفلسطينية مع الأمم المتحدة والصليب الأحمر والمنظمات الدولية وكل الدول الصديقة والمساندة لقضايا شعبنا بالضغط على دول الاتحاد الأوروبي المعنية، والإسراع بإرسال فرق بحث لمكان إغراق السفينة

وأوضح الناطق، أنهم حصلوا علی معلومات موثوقة خاصة تفيد أن الدول الأوروبية المعنية بقضية السفينة الغارقة (إيطاليا ، مالطا ، اليونان) لن تقوم بإرسال أي قطع بحرية إلی مكان إغراق السفينة لإنتشال الجثث من أعماق البحر وخاصة التي علقت في السفينة أو البحث عن جثث في عرض البحر المتوسط، معللة ذلك أن الحادث خارج مياهها الأقليمية.

وأشار إلى أن مصادره تؤكد أن هذه الدول تتذرع أيضا بالتكلفة العالية لعمليات البحث التي تقدرها ب 20 مليون يورو وتستمر 6 أيام .

ووصف ما يجري باستخفاف الواضح من قبل هذه الدول بكل القيم الإنسانية والأخلاقية والعبث بمشاعر أسر المفقودين والإهدار العلني لكرامة المواطن الفلسطيني وسلبه أبسط حقوقة بعدم توفير حتی القبر لكي يدفن فيه.

وطالب، بفتح تحقيق جنائي ورفع دعوی قضائية في حادثة إغراق السفينة وكل الملابسات التي أحاطت بها من تقصير وإهمال واضح والتهرب من تحمل المسؤولية، وتوجيه انتقاد رسمي شديد اللهجه للدول والمنظمات التي تخلت عن مسؤولياتها الأخلاقية والانسانية اتجاه هذه القضية.

وأشار إلى أن التحرك الميداني والإعلامي الواسع والحشد الشعبي سيستمر كذلك طرق جميع الأبواب حتی يتم الكشف عن مصير أبنائهم.

انشر عبر