شريط الأخبار

خلال الحرب: جيش الاحتلال يفقد خطة تدمير أنفاق غزة

12:40 - 29 تموز / سبتمبر 2014

ترجـمة خـاصة - فلسطين اليوم

كشف موقع "ايزرائيل ديفنس" المتخصص في الشؤون العسكرية النقاب أن قيادة جيش الاحتلال "الإسرائيلي" كشفت بعد انتهاء الحرب على غزة بأيام أن لدى قيادة الجيش خطة مثلى لتدمير أنفاق غزة تم إعدادها عام 2002، لكنها فُقدت وضاعت خلال الحرب على غزة.

وقال الموقع: أن قيادة الجيش نسيت تلك الخطة وقد أعدت الخطة قبل 12 عاماً وزارة الحرب وكلفت "إسرائيل" مئات آلاف الشواكل.

وترتكز الخطة لتدمير الأنفاق على 29 صفحة  تفصل كيفية تدمير الأنفاق  ولكن الأهم هو أن تلك الخطة قد ضاعت ولا وجود لها في قيادة الجيش  فسلاح الهندسة من الضباط والجنود الجدد بعد عام 2002 لم يتعرفوا على الخطة وتفاصيلها لذلك لا يمكن لأحد الآن معرفة بنود تفاصيلها.

وقالت مصادر عسكرية أن الطريقة لتدمير الأنفاق تم نسيانها فقد كان من الممكن خلال الحرب تدمير أنفاق غزة الهجومية دون تعريض حياة الجنود للخطر، حيث قتل خلال تدمير الأنفاق قرابة 60 جندي ولو كانت الخطة لدى الجيش لما توغل الجيش لمدة أسبوعين داخل أراضي قطاع غزة .

وقال قائد وحدة المشاة العميد غاي تصور بتاريخ 24 أغسطس قبل يوم من وقف النار مع غزة الخطة المفقودة لو وجدناها لكانت فعاله فهي أفضل خطة من بين كل الخطط لتدمير الأنفاق .

ووفقاً للموقع فقد تم عرض شبه الخطة على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو خلال الأيام الأخيرة من الحرب علي غزة  حيث أعرب نتنياهو عن أمله أن تجد "إسرائيل" طريق لمواجهة تهديد الأنفاق دون أن يقدم نتنياهو تفاصيل حول عما يتحدث عنه والآن اتضح بأن الطريقة لتدمير الأنفاق  تم تطويرها عام 2002  تلبية لطلب إدارة التطوير للوسائل القتالية والبنى التحتية التابعة لوزارة الحرب وتم إعدادها وفقاً لسلسلة بحوث عسكرية  وتجارب أشرف عليها شلومو لفيان الذي عمل لسنوات طويلة كرئيس لجنة المواد الناسفة التابعة لوزارة العمل وبإعداد  رونين عميت الذي  تولى منصب مدير القسم الهندسي في المعهد الجيوغرافي  لشركة تمار للتنقيب عن النفط وشق الأنفاق والتفجيرات الكبرى المسؤولة عن التفجيرات التي نفذت لشق نفق في جبال الكرمل  ونفق القطار عبر القدس.

انشر عبر