شريط الأخبار

وزير الخارجية المصري يرفض بحث مسألة نزع سلاح غزة الآن

09:45 - 29 تموز / سبتمبر 2014

ترجـمة خـاصة - فلسطين اليوم

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، أن أي اتفاق دائم لوقف إطلاق النار في غزة يجب أن يرتكز على فتح المعابر إلى القطاع وتوفير الحاجات اليومية وإعادة الإعمار، رافضاً من حيث المبدأ البحث الآن في مسألة نزع السلاح في غزة «لأنها تدخل في نطاق التسوية النهائية للصراع الفلسطيني - الإسرائيلي».

وقال في حديث إلى "الحياة" على هامش مشاركته في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، في سؤال حول ما إذا كان هناك ضمانات بأن وقف النار في غزة سيتطور ليصبح دائماً: أن المبادرة العربية كانت تركز على وقف إطلاق النار والعناصر الداعمة للشعب الفلسطيني في غزة من حيث فتح المعابر وتوفير الحاجات اليومية وإعادة الإعمار. وتظل هذه هي المكونات الرئيسة في المبادرة التي نسعى إليها.

وأضاف: نجحنا في تثبيت وقف إطلاق النار خلال المفاوضات ونأمل بأن نواصل جهودنا للتوصل إلى اتفاق يضمن عدم تكرار مثل هذا الأمر، أما مواضيع نزع الأسلحة وغيرها فتدخل في نطاق التسوية النهائية للصراع الفلسطيني - الإسرائيلي ونأمل بأن تؤدّي أحداث غزة إلى تفاعل دولي مرة أخرى لتحقيق حل نهائي وإقامة الدولة الفلسطينية.

 

انشر عبر