شريط الأخبار

لابيد يستعرض الميزانية الجديدة لحكومة الاحتلال

07:13 - 28 تشرين أول / سبتمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قال وزير المالية الصهيوني يائير لابيد إن ميزانية العام المقبل تحمل في طياتها بشرى اجتماعية وذلك في الوقت الذي كانت فيه الميزانية السابقة بمثابة ميزانية أزمة.

وجاءت أقواله هذه في سياق مؤتمر صحفي عقده في وزارة المالية بمناسبة إعداد الميزانية العامة الجديدة.

وقد استعرض الوزير لابيد النقاط الرئيسية في مشروع الميزانية الجديدة وفي مقدمتها عدم رفع الضرائب وزيادة ميزانية وزارة الارهاب بستة مليارات الشواقل.

كما يشتمل مشروع الميزانية على زيادة ملحوظة في الاعتمادات المالية المخصصة للأغراض الاجتماعية وستزداد نسبة العجز إلى ثلاثة فارزة أربعة بالمائة.

وأشار إلى أن ميزانية التربية والتعليم ستزداد بمليار وثمانمائة مليون شيكل في حين تزداد ميزانية وزارة الصحة بمليارين وثمانمائة مليون شيكل.

أما ميزانية وزارة الأمن الداخلي فستزداد بحوالي مليار شيكل.

وحملت كتلة العمل البرلمانية على وزير المالية على خلفية مشروع الميزانية الذي طرحه اليوم متسائلة كيفي سيموّل لابيد جميع التعهدات التي قطعها على الجمهور.

واضافت كتلة العمل في بيان لها ان الاجراءات التي اتخذها لابيد منذ توليه حقيبة المالية وحتى الان ادت الى زيادة عدد الطلاب في الصفوف المدرسية وزيادة نسبة ضريبة القيمة المضافة وخفض مخصصات الاطفال مما اسفر عن تدهور مستوى المعيشة للالاف من الاسر دون خط الفقر

انشر عبر