شريط الأخبار

مانشستر يونايتد يعود للانتصارات بفوز قيصري في الأولد ترافورد

09:24 - 27 كانون أول / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم


عاد مانشستر يونايتد إلى طريق الانتصارات بفوز بشق الأنفس على ضيفه وست هام يونايتد بهدفين مقابل هدف في المباراة التي جمعت الفريقين مساء السبت على ملعب "أولد ترافورد" ضمن منافسات الجولة السادسة من الدوري الإنجليزي.

جاءت أهداف اللقاء الثلاثة في الشوط الأول ، حيث تقدم "المانيو" بهدفي قائده واين روني وروبن فان بيرسي في الدقيقة 5 و22، ونجح السنغالي ديافرا ساكو في تضييق الفارق بهدف في الدقيقة 37.

حقق مانشستر يونايتد فوزه الثاني هذا الموسم ، ليرفع رصيده إلى 8 نقاط في المركز السابع، بينما تجمد رصيد وست هام عند سبع نقاط في المركز الحادي عشر.

اضطر لويس فان جال لإجراء عدة تعديلات على التشكيلة الأساسية لتعويض الغيابات، خاصة في خط الدفاع، حيث شارك لوك شو لأول مرة بقميص الشياطين الحمر، بينما انتقل ماركوس روخو لقلب الدفاع بجوار الشاب باتريك ماك ناير.

كالعادة ؛ أجهز مانشستر يونايتد على منافسه مبكراً ، وسجل هدفين مبكرين ، الأول من كرة عرضية لرافائيل دا سيلفا حولها روني بتسديدة رائعة مباشرة في الزاوية اليمنى ، وقبل أن يفيق لاعبو وست هام من الصدمة ، راوغ فان بيرسي المدافع، وسددها أرضية في نفس الزاوية.

سيطر أصحاب الأرض على مجريات الشوط الأول ، وهدد الرباعي الهجومي آنخيل دي ماريا، واين روني، روبن فان بيرسي، ورادميل فالكاو مرمى "الهامرز" بأكثر من كرة، إلا أن مدافعي وست هام وحارس مرماهم أدريان كانوا سداً صعباً أمام محاولات مانشستر.

على الجهة الأخرى؛ اعتمد سام آلاردايس المدير الفني للضيوف على طريقة 4-4-2، مع الاعتماد على الكرات الطولية، وسرعة مهاجميه الإكوادوري إينير فالنسيا والسنغالي ديافرا ساكو، واستغلال الأخطاء الدفاعية، خاصة من الظهير الأيسر لوك شو الذي تعثر في أكثر من كرة عرضية.

لم ينجح مانشستر يونايتد في إنهاء الشوط الأول بشباك نظيفة، فمن خطأ دفاعي للحارس الإسباني دافيد دي خيا، استغل ساكو كرة ساقطة من دي خيا، ووضعها في المرمى، ليقلص الفارق، ورد فالكاو بتسديدة قوية أبعدها الحارس أدريان.

زاد العبء الدفاعي على كتيبة وسط مانشستر يونايتد أندير هيريرا، ودالي بليند في الشوط الثاني، لا سيما بعد طرد واين روني في الدقيقة 59 عقب تدخل عنيف ضد مهاجم وست هام، للتغطية على خطأ ساذج من لوك شو.

دافع لويس فان جال عن الفوز باستماتة، في ظل نشاط ملحوظ للضيوف، وفرصة خطيرة أبعدها دي خيا من تسديدة المزعج ديافرا ساكو، مما أجبر المدرب الهولندي للمانيو بإجراء تبديلين غلب عليهما الطابع الدفاعي، حيث أشرك دارين فليتشر مكان فالكاو، قبل أن يحل أنتونيو فالنسيا مكان أندير هيريرا.

هاجم وست هام بكل خطوطه، ودفع مدربه آلاردايس بجميع أوراقه الرابحة على مقاعد البدلاء، حيث لعب كارلتون كول مكان مورجان أماليفيتانو، وكيفن نولان مكان دييجو بويت، وخرج جي ديميل ليشارك مكانه لاعب آرسنال السابق كارل ينكنسون الذي شكل إزعاجاً كبيراً لدفاع الشياطين الحمر بانطلاقاته وكراته العرضية من الجبهة اليمنى، والتي من إحداها سجل كيفين نولان هدفاً قبل نهاية الوقت الأصلي بالدقيقتين، إلا أن الحكم المساعد أشار بالتسلل، ليفسد فرحة في العودة من "مسرح الأحلام" بنقطة ثمينة.

انشر عبر