شريط الأخبار

غدًا السبت: النطق بالحكم في قضية المخلوع حسني مبارك

08:12 - 26 حزيران / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

تعقد غدًا السبت في القاهرة، آخر محاكمة للرئيس السابق حسني مبارك، وسيتم فيها النطق بالحكم على حسني مبارك ونجليه جمال وعلاء، إضافة إلى وزير داخليته حبيب العدلي وستة من كبار مساعدي الأخير، ورجل الأعمال الهارب حسين سالم.

وقد بدأت محاكمة المذكورين يوم 11 أيار (مايو) عام 2013، واستمرت طوال 54 جلسة كاملة، استمعت فيها هيئة المحكمة للنيابة والدفاع والشهود والكثير من المرافعات والتعقيبات.

يذكر أن هذه المحاكمة الثانية التي تجري بحق المتهمين بعد أن حكمت المحكمة الأولى ببرائتهم من غالبية التهم الموجهة إليهم، وبعدها قدمت النيابة العامة التماسًا لمحكمة النقض على أثره جرى إعادة المحاكمة.

وقد لا تكون هذه المحاكمة هي الأخيرة، فحسب القانون المصري يحق للجهتين (النيابة والدفاع) تقديم طعن أخير على قرار المحكمة لمحكمة الطعن، وإذا ما استوفى الشروط اللازمة للطعن كإرفاق ادلة جديدة أو إبراز ما هو غير قانوني في الحكم وغيرها وتم قبول الطعن، فستتم لإعادة المحاكمة لمرة أخيرة لا يسمح بعدها لأي الجهتين بالطعن مرة أخرى.

ويقضي مبارك ونجليه وباقي المتهمين عقوبتهم الحالية في السجن بعد أن وجهت إليهم العديد من التهم منها استغلال اموال الجمهورية لمشاريع خاصة، والاستيلاء على أكثر من 125 مليون جنيه من مخصصات القصور الرئاسية وتحويلها لملكيتهم الخاصة ةاستعمالها لإثامة منشئات وعقارات وقرى سياحية في مرتفعات شرم الشيخ وغيرها.

ويحاكم مبارك والعادلي ومساعديه الستة بالاشتراك بجرائم القتل والشروع بقتل المتظاهرين والأمر بذلك خلال الثورة المصرية عام 2011، وحكم عليهم لاسجن لمدة 25 عامًا.

كما ويحاكم علاء وجمال مبارك ووالدهما ورجل الأعمال الهارب حسين سالم بتهمة استغلال مال الدولة ودفع رشاوى وجنحة قبولها، وتمكين حسين سالم من الحصول على مساحات شاسعة من الأراضي في مصر وخاصة في شرم الشيخ مقابل حصولهم على فيلات ومنشئات وقصور كرشوة منه.

وكل ما ذكر تمت إدانتهم به، لكن المحاكمة أعيدت بسبب الطعن الذي قدمته هيئة الدفاع.

انشر عبر