شريط الأخبار

خطيب الأقصى يستنكر إغلاق القدس وتحويلها إلى ثكنة عسكرية

05:14 - 26 تشرين أول / سبتمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

استنكر خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ يوسف أبو اسنينة إغلاق مدينة القدس وتحويلها إلى ثكنة عسكرية وإغلاق المسجد الاقصى أمام المصلين منذ ساعات الصباح الباكر وتحديد أعمار المصلين.

كما استنكر خلال خطبة الجمعة اليوم اقتحام المستوطنين باحات الأقصى وبحماية الشرطة في الأعياد اليهودية، والذي أدى إلى توتر الأوضاع وحرمان المصلين من الوصول إلى الاقصى الذي تعرض لحصار.

 وتطرق إلى وضع المستشفيات في القدس والتي تعاني من أزمات مالية خانقة وخاصة مستشفى المقاصد، مناشدا المسؤولين في السلطة الفلسطينية بتوفير الدعم اللازم لها حتى تستمر في تقديم خدماتها الطبية.

وتطرق خطيب الأقصى إلى قضية الرباط في داخل المسجد الأقصى المبارك داعيا المصلين للرباط فيه بنية خالصة لوجه الله.

وطالب المصلين بضرورة الوقوف للدفاع وحماية الأقصى، موضحا أن كل المسلمين مسؤولين عن هذه الحماية، داعيا إلى مساندة دائرة الأوقاف الاسلامية التي تعمل في صد المخططات الصهيونية التي تستهدف المسجد.

وناشد زعماء العالم العربي والاسلامي إعطاء أهمية كبيرة لمدينة القدس، مشيرا إلى المشاكل التي يعانيها المقدسيون من ضرائب باهظة تفرض على التجار إضافة إلى الغرامات المفروضة على المواطنين بسبب تشيدهم المباني بحجة عدم الترخيص.

واستنكر إغلاق المؤسسات الاسلامية التي تقدم الخدمات للمقدسيين في سبيل تثبيت صمودهم ووجودهم في المدينة المقدسة. ودعا خطيب الأقصى إلى الوحدة الإيمانية بين جميع أبناء الشعب الفلسطيني وتوحيد الصفوف.

وأشار الخطيب إلى ما يعانيه الأسرى من أوضاع مأساوية في سجون الاحتلال. وناشد الشيخ أبو اسنينة بفتح المعابر في قطاع غزة وضرورة طرح قضية رواتب الموظفين في غزة.

انشر عبر