شريط الأخبار

عمال النظافة.. توقف الإضرابات مرهون بالاستجابة لمطالبهم

12:41 - 25 حزيران / سبتمبر 2014

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم

لم يطلب "محمد كلاش" أحد عاملي النظافة داخل مجمع الشفاء الطبي بغزة, إلا حياةً كريمةً له ولعائلته فراتبه لا يزيد عن (600 شيكل) فقط مقابل عمل متواصل لم يتوقف حتى في أحلك الظروف والتي كان آخرها الحرب الصهيونية الشرسة على قطاع غزة.

كلاش، ومنذ 5 شهور لم يتلق أي استحقاقات رغم راتبه الضئيل، قائلاً:" جميعنا خرج من المعاناة والمأساة التي يعيشها المرضى داخل المستشفيات, وواصلنا عملنا في الحرب رغم انقطاع أجورنا ونحن لا نطالب إلا بحيـاة كريمة" .

وطالبّ في حديثه لمراسل "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" وزارة الصحة بضرورة تحمل مسؤولياتها تجاه العاملين مؤكداً أن مطالبهم مشروعة لا تحتاج لمناقشات واضرابات لكي يتم صرفها , مشيراً إلى أنهم سيواصلون الاحتجاجات المستمرة حتى تلبية حقوقهم .

"أبو فادي" أحد العاملين في المجمع استنكر توقف صرف استحقاقات شركة النظافة وعمالها من وزارة الصحة, مؤكداً أنهم لم يتخاذلوا في عملهم خاصة في ظل الحرب الأخير على غزة وكانوا جنباً لجنب مع الأطباء في عملهم.

وأشار في حديثه لمراسل "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" إلى الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها في الوقت الذي يسكن ببيت للإيجار ويتحمل مسؤولية عائلته ولديه أطفال مرضى يحتاجون لرعاية مادية مستمرة .

يواصل عمال شركات النظافة بغزة تنظيم الفعاليات الاحتجاجية والإضرابات والتظاهرات المطالبة بمستحقات العمال المقطوعة منذ خمسة شهور على التوالي مما أدى إلى تفاقم الوضع الاقتصادي لهم وسط تحذيرات من كارثة صحية .

ولم تتلق شركات النظافة أي رد على مطالبها حتى الآن من قبل الجهات المختصة، سواء الحكومة أو وزارة الصحة، الأمر الذي يتهدد واقع المستشفيات في حال صعّد المضربون احتجاجاتهم.

واستهجن الاتحاد العام لنقابات العمال الفلسطينيين اللامبالاة من قبل وزارة الصحة التي لم تنظر نظرة جدية في قضية العمال, وجاء ذلك خلال تظـاهرة أمام المجلس التشريعي , ظهر اليوم واحتشاد للعشرات من العمال الذين خرجوا لتلبية مطالبهم .

وأكدت النقابة في بيان لها أن استمرار تجاهل وزارة الصحة لمطالب العمال وعدم الاكتراث لما يحدث داخل المستشفيات يدلل أنها لا تتحمل مسؤولياتها تجاه قطاع غزة, فحقوق العمال مشروعة لابد من تلبيتها .

وشددت على ضرورة انعقاد المجلس التشريعي ووضع مشاكل وهموم العمال على سلم الأولويات في الوقت الذي سيواصل فيه العمال اضراباتهم المستمرة .

(كارثة مستقبلية )

وحذر سامي العمصي رئيس اتحاد العمال من خطورة الوضع لما سيحدث مستقبلا لأن شركات النظافة لا تضمن بقاء العمال على رأس أعمالهم في ظل تنصل وزارة الصحة من استحقاقاتٍ مالية للشركات .

وأكد العمصي في حديث لمراسل "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" أن الحل الوحيد هو بيد وزارة الصحة وإن سياسة التجاهل من الوزارة دفعة النقابة وعمالها للخطوات الاحتجاجية واستمرار الأزمة سيدفع إلى خطوات تصعيدية آخرى ومستمرة .

(مناشدات مستمرة)

ووجه العمصي مناشداته لمؤسسات حقوق الانسان التي تساهم بقدر الإمكان في النظر لقضية العمال ودعمهم بما تمتلكه من اجراءات قانونية كما طالب المؤسسات الإغـاثية العاملة في قطاع غزة لإدراج شريحة العمل إلى برامج المساعدات التي تقدمها للمحتاجين نظراً للوضع الاقتصادي الصعب الذي يعيشه عاملي النظافة داخل المستشفيات بغزة .



عمال النظافة

عمال النظافة

عمال النظافة

انشر عبر