شريط الأخبار

أسير في "النقب" يخوض إضراباً مفتوحاً بعد تجديد اعتقاله للمرة الثالثة

08:55 - 25 تموز / سبتمبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أعلن الأسير رائد فيصل فارس موسى (35 عاماً)، من بلدة سيلة الظهر، جنوب جنين، أمس، إضراباً مفتوحاً عن الطعام، احتجاجاً على تجديد اعتقاله الإداري لمدة أربعة شهور، وذلك للمرة الثالثة على التوالي.

وأفاد رئيس نادي الأسير في جنين، راغب أبو دياك، بأنه تلقى أكثر من اتصال هاتفي من الأسرى في سجن "النقب"، تؤكد شروع الأسير موسى في إضراب مفتوح عن الطعام، لليوم الثاني، بعد تنصل محكمة الاحتلال من التزامها له بعدم تجديد اعتقاله الإداري، ورفضاً لسياسة الاعتقال الإداري.

وقال أبو دياك، إنه على إثر خوض الأسير موسى الإضراب المفتوح، حضرت قوة كبيرة من السجانين وضباط السجن، وأبقوه في غرفة السجن وحده، وهددوه باستخدام القوة بحقه إذا ما استمر في إضرابه، ومن ثم عزلوه عن باقي الأسرى، ورغم تلك المضايقات قرر الاستمرار في إضرابه حتى تحقيق مطلبه العادل والمتمثل بإطلاق سراحه.

وذكر، أن محكمة الاحتلال، كانت خفضت في وقت سابق فترة الحكم الإداري للأسير موسى من ستة شهور إلى أربعة شهور، إلا أن سلطات الاحتلال، أعادت تجديد اعتقاله الإداري أربعة شهور أخرى، رغم التأكيد له بعدم التجديد.

وأضاف أبو دياك، على ضوء ذلك أوقف الأسير موسى إضرابه عن الطعام في المرة الماضية، والذي استمر 45 يوماً، وتراجعت في حينه حالته الصحية، حيث أصبح يعاني من عدم انتظام الضغط والسكر، وعدم القدرة على الحركة، وانخفاض الوزن.

وأشار، إلى أن الأسير موسى كان أمضى ما يزيد على سبع سنوات ونصف السنة داخل سجون الاحتلال على فترات متفرقة، واعتقل في المرة الأخيرة أواخر العام الماضي، حيث حولته سلطات الاحتلال للاعتقال الإداري لمدة ستة شهور، وتم تجديده لمدة ستة شهور تم تخفيضها إلى أربعة شهور، وأعيد التجديد له لمدة أربعة شهور أخرى للمرة الثالثة على التوالي، مؤخراً.

انشر عبر