شريط الأخبار

الاحتلال يجدد الاعتقال الاداري للقيادي بحماس نبيل النتشة

08:13 - 24 تموز / سبتمبر 2014

الخليل - فلسطين اليوم

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن سلطات الاحتلال جددت  الاعتقال الإداري للمرة الرابعة على التوالي بحق الأسير المريض والقيادي في حركة "حماس" نبيل نعيم النتشة (57 عاماً)، لستة أشهر جديدة.

وقالت المتحدث الإعلامي باسم المركز رياض الأشقر، إن الاحتلال اعتقل الأسير النتشة بتاريخ 27/3/2013، وحوله إلى الاعتقال الإدارى لمدة 6 أشهر، وبعد انتهاءها جدد له الاحتلال الادارى لـ 3 مرات متتالية، وكان من المتوقع أن يطلق سراحه اليوم إلا أن محاكم الاحتلال الصورية جددت له الاعتقال الإداري للمرة الرابعة رغم الوضع الصحي الخطير الذي يعانى منه .

وأشار الأشقر إلى أن الأسير "النتشه" يعاني من سرطان في الغدد الليمفاوية، وآلام الغضروف في العمود الفقري، ومشاكل في الأعصاب والأرجل تسبب له صعوبة في الحركة الطبيعية، وعلى إثر هذه الأمراض فهو يعاني من حالة تعب وإرهاق متواصل، دون عناية أو رعاية طبية متخصصة.

وتابع الأشقر: "استمرار اعتقال النتشة يعرّض حياته للخطر الشديد؛ حيث أنه بحاجة إلى فحص طبي متخصص شهرياً، كما أنه بحاجة لفحص طبقي سنوي، وكذلك فان استمرار اعتقاله أدى إلى توقفه عن متابعة علاجه بالجلسات الكيماوية، الأمر الذي يجعل من الإهمال الطبي بيئة مناسبة لتفشي المرض وتغلغله دون القدرة على علاجه" .

وحمَّل الأشقر الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير "النتشة " والذي تنقل في العديد من مستشفيات الاحتلال نتيجة وضعه الصحي السيء، حيث رفض الاحتلال إطلاق سراحه رغم المناشدات المتعددة التي طالبت بضرورة الإفراج عنه بشكل صحي.

وطالب مؤسسة أطباء بلا حدود، ومنظمة الصحة العالمية، والصليب الأحمر، وكافة المؤسسات الدولية والحقوقية ذات الاختصاص، بضرورة زيارة الأسير النتشة والاطلاع على وضعه الصحي بشكل كامل، والضغط على الاحتلال من أجل إطلاق سراحه.

انشر عبر