شريط الأخبار

من ساعد"الشاباك" في معرفة مخبأ القواسمي وأبو عيشة؟

11:47 - 24 تشرين أول / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

تشير معلومات أمنية إلى أن صاحب اليد الأخيرة في الوصول للشهيدين المطاردين القواسمي وأبو عيشه عملاء تم ارسالهم من قبل جهاز الأمن العام الصهيوني "الشاباك" للبحث في منطقة "دائرة السير" التي تعتبر معقل عائلة القواسمي بعد دراسة الأماكن التي يمكن أن يتواجد فيها المطاردين.

وتوضح المعلومات التي حصل عليها موقع "المجد الأمني"أن العدو بعد اجراء حملة اعتقالات واسعة النطاق في منطقة الخليل والتي بدأت قبل ثلاثة أشهر توصل لخيوط تدل على المنفذين المسؤولين عن العملية، ما جعله يحاول الوصول لهم من خلال تحليل دوائرهم التي يمكن أن يلجؤوا اليها.

وبعد عمليات التحقيق الموسعة درس الأماكن التي يمكن أن يختبئ بها المقاومان، وبالفعل نفذ عمليات مداهمة واسعة ومتواصلة خلال الأشهر الماضية لأماكن مفترضة يمكن أن يختبئوا فيها.

وقبل دخول أي مكان مفترض لوجودهما فيه كان يرسل عملاءه للمكان لتفحصه ومحاولة الوصول لأي خيوط دالة على وجودهم، وبرغم اعتماده على العملاء كان يفتش تلك الأماكن المتوقعة.

وتؤكد المعلومات الأمنية أن العدو وصل لطرف خيط باحتمال وجود المقاومان داخل مخبأ في منجرة بالخليل بمنطقة دائرة السير تعود لعائلة القواسمي، وعلى الفور نشر عملاءه في المكان بحثاً عن تلك المنجرة وللتأكد من وجود المطاردين فيها، وقد حصل العملاء على معلومات تؤكد احتمال تواجدهم في المكان.

وأرسل العدو طائرات استطلاع ترصد المكان والبيت الذي حدده لهم العملاء، ولم يتأكد من وجود القساميان بدرجة اليقين، لكنه قرر تنفيذ العملية.

وبحسب التقديرات التي قدمها "الشاباك" للجيش قبيل تنفيذ عملية اغتيال الشهيدين فإن القواسمي وابو عيشه كانا مسلحان وأنهما لن يستسلما.

انشر عبر