شريط الأخبار

حجاج غزة يشتكون من معاناة السفر

انتهاء معاناة الغزيين في السفر مرتبط بتشييد مطارها

10:52 - 23 تموز / سبتمبر 2014

حجاج غزة في مطار القاهرة ينتظرون موعد طائرتهم للإقلاع إلى مطار جدة
حجاج غزة في مطار القاهرة ينتظرون موعد طائرتهم للإقلاع إلى مطار جدة

مكة المكرمة - موفدنا - فلسطين اليوم

ساعة وربع هي المدة الزمنية التي تستغرقها رحلة السفر من مطار في قطاع غزة لو تم تشييده إلى الديار الحجازية، ولكن وبعد تدميره من قبل قوات الاحتلال "الإسرائيلي" ، يضطر الفلسطينيون للسفر لأداء مناسك الحج عبر مطار القاهرة لـ48 ساعة.

فقد استغرقت رحلة الحج من قطاع غزة إلى الديار الحجازية 48 ساعة، حيث انطلق الحجاج من بيوتهم في غزة الساعة السادسة صباحاً وصولاً إلى الصالة المصرية الساعة الحادية عشر، وانتهت إجراءات الحجاج فيها الساعة الخامسة مساءً لتنطلق الباصات من معبر رفح البري الساعة الخامسة والنصف لتصل مطار القاهرة في الثانية فجراً .

الظروف الأمنية في سيناء ونقاط التفتيش من قبل الجيش المصري أدت إلى تأخر وصول قافلة الحجاج الى مطار القاهرة، فعلى كبري السلام في سيناء أوقف الجيش المصري قافلة الحجاج لمدة ساعتين تقريباً  وخلال التفتيش خرج ثعبان على الشارع الرئيس أذهل الحجاج.

وما أن وصلت القافلة مطار القاهرة في الساعة الثانية فجراً بعد رحلة طويلة حتى انتظر نصفهم 270 حاجاً حتى الساعة السابعة والنصف من اليوم التالي وهو موعد إقلاع طائرتهم فيما النصف الثاني انتظر في المطار حتى الثانية منتصف الليل من اليوم التالي.

الحجاج وبعد الرحلة الطويلة الشاقة لأداء مناسك الحج تذكروا مطار عرفات الدولي وكيف كانت الرحلة لا تحمل أي معاناة لهم، مؤكدين على ضرورة تشييد المطار من جديد للتخلص من معاناة السفر.

الحاج أبو إبراهيم ، وصف الرحلة بالشاقة وأنه لم يتوقع أن تستغرق هذا الوقت الكبير، وقال:" عندما أديت مناسك الحج للمرة الأولى عام 1998 لم يكن هناك أي عناء يُذكر، متمنياً أن تتكاثف الجهود الفلسطينية والعربية للضغط على "إسرائيل" للسماح بإعادة تشييد المطار من جديد.

وطالب الوفد الفلسطيني الذي سيتوجه للقاهرة للتفاوض مع الجانب "الإسرائيلي" على استكمال وقف إطلاق النار، بالتأكيد على إعادة تشييد مطار غزة الدولي.

وفي نفس السياق ، قالت الحاجة المسنة "أم أحمد" ، :" السفر أجهدني كثيراً ولم أدري أن الرحلة ستستغرق هذا الوقت، مشيرة إلى أن الحجاج السابقين أكدوا لها بأن الرحلة لا تستغرق أكثر من 10 ساعات.

ووصفت رحلة السفر بالشاقة، مشددة على ضرورة أن يكون هناك مطار فلسطيني يتيح لسكان قطاع غزة بالسفر من خلاله بسرعة وبدون عناء.

فيما ، أوضح الحاج أبو سهيل ، بأن الوضع في سيناء والحواجز والطرق الالتفافية هي ما أدت إلى إطالة مدة السفر، مقدراً الجهود التي يبذلها الجيش المصري في محاربة الجماعات المسلحة في سيناء للحفاظ على الأمن القومي المصري، موضحاً أنه لو يوجد مطار فلسطيني في غزة لخلص الحجاج معاناة السفر.

ووصل حجاج قطاع غزة البالغ عددهم 2401 حاج بمن فيهم البعثات صباح أمس الاثنين إلى مكة المكرمة بعد عناء شديد في السفر على أربعة أيام متواصلة، وسيغادر حجاج مكرمة خادم الحرمين الشريفين في الخامس من ذي الحجة من مطار القاهرة الدولي.

انشر عبر