شريط الأخبار

غينس: عملية عودة "الأخوة" انتهت اليوم بتصفية القواسمي وأبوعيشة

09:20 - 23 تموز / سبتمبر 2014

ترجـمة خـاصة - فلسطين اليوم

قال قائد هيئة الأركان الصهيوني بيني غينس أن اليوم صفى الاحتلال الحساب مع مروان القواسمي وعمار أبو عيشة، وبذلك تكون عملية عودة "الأخوة" لاستعادة المستوطنين الثلاثة قد انتهت.

جدير بالذكر، أن "إسرائيل" أطلقت على عملية البحث عن المستوطنين الثلاثاء التي تزعم أن الشهيدين قد اختطفهما وقتلهما في الخليل ، اسم "عودة الأخوة"، حيث اجتاحت مدناً بالضفة وداهمت منازل المواطنين واعتقلت المئات، كما أعادت اعتقال محرري صفقة الأحرار.

وحسب إذاعة جيش الاحتلال، فقد علق ما يسمى وزير المعارضة يتسحاك هيرتوسغ فقال:" أرحب بعملية اغتيال الاثنين  فالحرب ضد المقاومة يجب أن تدار دون تهاون  مع المقاومين.

وكانت تقارير "إسرائيلية" تحدثت أن جيش الاحتلال قتل فجر اليوم مروان القواسمي وعمار أبو عيشة الذين تتهمهما سلطات الاحتلال بقتل المستوطنين الثلاثة قبل نحو ثلاثة شهور قرب الخليل.

وأضافت أن العملية العسكرية التي نفذتها في الخليل في ساعات الليل استهدفت القواسمي وأبو عيشة ونفذت بالتنسيق بين "الشاباك" والجيش والقوات الخاصة "يامام".

وكانت وسائل إعلام فلسطينية ذكرت أن قوة عسكرية "إسرائيلية" كبيرة داهمت فجر  اليوم مدينة الخليل وشرعت في هدم منزل في حي الجامعة بمدينة الخليل بعد محاصرته. وأشارت إلى أن المكان شهد  إطلاق نار كثيف.

انشر عبر