شريط الأخبار

لقاء بين نتنياهو وأوباما وعباس الأربعاء المقبل يحشد لمشروع قرار أممي

07:41 - 23 حزيران / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أكّد البيت الأبيض أن لقاء سيجرى يوم الأربعاء المقبل( 1 أكتوبر/ تشرين الأول) بين الرئيس باراك أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في حين يبدأ الرئيس الفسطيني محمود عباس سلسلة لقاءات  تهدف إلى حشد التأييد لمشروع قرار يطالب  بتحديد جدول زمني لانسحاب إسرائيل من الأراضي المحتلة عام 1967.

وقالت صحيفة "هآرتس" إن لقاء نتنياهو أوباما هو الأول منذ 7 شهور ويجرى على خلفية توتر في العلاقات  فاقمته الحرب على غزة". وأوضحت أن نتنياهو لن يشارك في المداولات التي تجرى في الجمعية العمومية للامم المتحدة هذا الأسبوع، وسيتوجه يون الأحد إلى نيويورك لإلقاء كلمة أمام الجمعية العمومية  لكن بعد أن يكون معظم الرؤساء قد غادروا. وستتركز محادثات أوباما نتنياهو حول الحرب على "داعش"، والمشروع النووي الإيراني، ومبادرة الرئيس الفلسطيني محمود عباس

 وستشهد الأيام القريبة معركة ديبلوماسية حامية بين إسرائيل والفلسطينيين الذي يسعون لاستصدار قرار جديد من مجلس الأمن الدولي يطالب بتحديد جدول زمني لانسحاب إسرائيل من الأراضي المحتلة عام 1967،  والذي يتوقع أن تفرض عليه الولايات المتحدة "فيتو"، وبذلك يجد عباس نفسه مجبرا على التوجه للمحكمة الدولية بحسب ما كان قد صرح حينما طرح مبادرته قبل أسابيع.

وسيلتقي عباس اليوم بوزير الخارجية الأمريكي جون كيري، وسيتكشف خلال اللقاء موقف الولايات المتحدة من الطلب الفلسطيني. كما سيلقي عباس كلمة أمام الجمعية العمومية يوم الجمعة القريب.

وكان  عباس أكد يوم أمس خلال لقائه مع طلاب أمريكيين في نيويورك بأنه سيقترح في الجمعية العامة للأمم المتحدة جدولا زمنيا لمفاوضات السلام مع إسرائيل. ودعا عباس رئيس الحكومة  الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إلى «إنهاء الاحتلال وصنع السلام»، وحث في الوقت نفسه المجتمع الدولي على تحمل مسؤوليته من أجل حماية الشعب الفلسطيني من المستوطنين وجيش الاحتلال.  وقال: "لا يمكننا أن فهم كيف لا ترى الحكومة الإسرائيلية بأن القصف العشوائي على قطاع غزة وقتل آلاف الأطفال والنساء- يولد المزيد من الحقد".

ويعتزم عباس أن يعرض للتصويت في مجلس الأمن الدولي مشروع قرار  يتضمن مفاوضات مباشرة لمدة 9 شهور ويطالب فيه انتهاء الاحتلال الإسرائيلي خلال ثلاث سنوات.

وفي طريقه إلى نيويورك برفقة الرئيس محمود عباس، قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي إن مشروع القرار المتضمن جدولا زمنيا لإنهاء الاحتلال "سيُعرض في أقرب فرصة"، مشيرا إلى تبنيه من قبل الجامعة العربية.

انشر عبر