شريط الأخبار

المستوطنون يواصلون اقتحامهم لباحات الأقصى واحتقان بعد هدم مقبرة مقدسية

08:31 - 22 تشرين أول / سبتمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

استأنف المستوطنون منذ صباح اليوم الأثنين ، اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، وسط حراسات معززة ومشدّدة من عناصر الوحدات الخاصة في شرطة الاحتلال.

وقال مراسلنا إن الاقتحامات تتم عبر مجموعات صغيرة ومتتالية، يتقدم كل مجموعة أحد غُلاة المتطرفين أو 'الحاخامات' والذين يتولون تقديم روايات تلمودية حول أسطورة وخرافة الهيكل المزعوم مكان الأقصى.

في الوقت نفسه، عبّر المصلون في الأقصى عن احتجاجهم على هذه الاقتحامات بهتافات وصيحات التكبير والتهليل.

وتواصل قوات الاحتلال احتجاز بطاقات روّاد المسجد الأقصى من فئتي الشبان والنساء على البوابات الرئيسية الخارجية إلى حين خروج أصحابها من المسجد.

ويشار إلى ان المسجد الأقصى يشوبه التوتر بعد ان هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي وما تسمى بـ"سلطة الطبيعة"، امس الاحد، 20 قبراً لعائلات مقدسية (الشهداء) قرب مقبرة اليوسفية في منطقة باب الأسباط، والمُلاصقة لجدار المسجد الأقصى الشرقي، بزعم أنها موجودة على أرضٍ مصادرة لصالحها.

واستنكر رئيس لجنة رعاية المقابر الإسلامية في القدس مصطفى أبو زهرة بشدّة عمليات الهدم التي تمت اليوم، مؤكدا أن ذلك اعتداء على حرمة موتى المسلمين.

وقال إن القبور التي هدمت تم تشييدها مؤخراً، وأن المقبرة "الشهداء" تعتبر امتدادا لمقبرة اليوسفية الواقعة باب الأسباط وهي أرض وقف إسلامي محضة.

ولفت أبو زهرة إلى أن المقبرة تاريخية ومدفون فيها مئات الشهداء وفيها نصب، وقال إنه تم قبل عدة أشهر بناء مجموعة من القبور، واستُخدم بعضها لدفن الموتى، والجزء الآخر فارغ، مشيراً إلى أنه تم اليوم هدم القبور غير المستخدمة.

ودحض أبو زهرة ادعاءات الاحتلال وسلطة طبيعته، مؤكداً أن الأرض وقفية، وأنه لا حاجة لاستصدار أي تراخيص من أي جهة احتلالية لإقامة قبور في المقابر الإسلامية، مؤكداً أن الأوقاف الإسلامية هي صاحبة الشأن والإشراف على هذه المقابر وغيرها.

انشر عبر