شريط الأخبار

مشعل: معركة تحرير فلسطين لن تحسم في غزة

08:14 - 21 تشرين أول / سبتمبر 2014

متابعة - فلسطين اليوم


أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل أن معركة تحرير فلسطين لن تحسم في غزة فقط بل بالضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وقال مشعل في كلمة له خلال احتفال اتحاد علماء المسلمين بانتصار المقاومة في غزة بالعاصمة القطرية الدوحة، مساء الأحد، إن معركة فلسطين لن تحصر في غزة ولن نسمح لأحد أن يصادر حق شعبنا بالمقاومة في كل شبر على أرضها.

وشدد على أن معركة "العصف المأكول" قربت مسافات النصر نحو تحرير فلسطين، مبيناً أن تطوير السلاح دليل على اعداد المقاومة في غزة للمعركة.

وأضاف: "لن نسمح لأحد أن يخرج القدس والضفة من ميدان المقاومة ولن يفلح الاحتلال في ملاحقة مجموعات المقاومة".

وتابع: "من طور الحجر والصاروخ قادر على التحدي وليس لأحداً من كان كبيراً أم صغيراً أن يصادر حق المقاومة وهي ليس موقع مساومة أو جدال".

وأشار مشعل إلى أن المجاهدين توحدوا في ميدان المعركة، والمفاوضين توحدوا في ميدان السياسة، منوهاً إلى أن أهل فلسطين لم يقاتلوا وحدهم بل الأمة الإسلامية كانت بجوارهم بالدعاء لهم ومساندتهم.

وفي ملف المصالحة، أكد رئيس المكتب السياسي لحماس أن حركته ملتزمة في تنفيذ كافة ملفات اتفاق المصالحة.

وأوضح أن المصالحة تعني التطبيق الكامل لكل ملفاتها، ومشددًا على أن حركته لن تقبل بالمماطلة والتسويف فيها وتطبيق جانب وإهمال جانب آخر.

وقال مشعل: "لا يمكن لأحد أن يستقوي على آخر بأي عامل في المصالحة، وعلى أي أحد ألا يستقوي بجزئية منها"، مضيفاً: "حريصون على المصلحة العامة وليس على المصلحة الفردية".

وفيما يتعلق بمفاوضات التهدئة مع الاحتلال، طالب الوفد بمتابعة مطالب الشعب وحقوقه وعلى رأسها المطار والميناء.

وأشار مشعل إلى أن الوفد الذي ذهب موحداً للقاهرة كان بدعم ومقترح من حماس لتعزيز الوحدة والمصالحة.

ورفض التراشق الإعلامي الداخلي، مبيناً أن حركته لن ترد على ذلك بتراشق اعلامي مماثل، بل هي أكبر من ذلك، ولن تجاري أحد في الهجوم أو في الخلافات الشخصية، حسب قوله.

ونوه إلى أن الحركة لديها أولويات أكبر من الخلافات منها إعمار غزة وايواء المشردين وتقديم المساعدة وبناء شبكة الكهرباء والمياه.

انشر عبر