شريط الأخبار

نتنياهو بأول اجتماع لحكومته بعد حرب غزة: "لا أحد يستطيع أن يقتلعنا من هنا"

07:27 - 21 تشرين أول / سبتمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

وقال رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، في كلمة له خلال أول جلسة لحكومته بعد توقف الحرب على قطاع غزة إنه "لا يستطيع أحد أن يقتلعنا من هنا"، زاعماً أن إسرائيل وجهت ضربات قاسية لـ"أعدائها".

واستأنف مجلس الوزراء الصهيوني، اليوم الأحد، عقد اجتماعه الأسبوعي، بعد تعطيل أعماله 3 أسابيع على التوالي، إثر انتهاء الحرب على قطاع غزة في أغسطس/آب الماضي خشية انتقاد سلوك نتنياهو في تلك الحرب.

وقالت الإذاعة العبرية إن اجتماع مجلس الوزراء الإسرائيلي في مدينة القدس بعد الحرب على غزة، أقر خطة خماسية لدعم وتعزيز التجمعات السكنية الواقعة جنوبي "إسرائيل" القريبة من قطاع غزة والتي تعرضت لأضرار خلال الحرب الأخيرة، وذلك بتكلفة تصل مليار و300 مليون شيقل أي ما يعادل نحو 361 مليون دولار.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي في اجتماع الحكومة، بحسب ما نقلته عنه الإذاعة الإسرائيلية العامة "أعتقد أننا أثبتنا العام المنصرم أننا قادرين على التغلب عليها، حيث كان وأقوى شيء هو تلاحم شعبنا وبطولة جنودنا اللذان أديا إلى التصدي لأحد هذه التهديدات وتسديد ضربة قاسية إلى أعدائنا المتواجدين في الجنوب". في إشارة إلى المقاومة في قطاع غزة.

واستطرد نتنياهو مضيفا "لا أحد يستطيع أن يقتلعنا من هنا بل العكس سنقوم بتعزيز وجودنا وتطوير منطقة  الجنوب لنجعلها مشابهة للمناطق الأخرى في إسرائيل".

وتابع "أقول إنها (مناطق جنوب إسرائيل) ستكون مثل المناطق الأخرى لأن الثلاثاء القادم سنطرح أمام الحكومة قرارا حول تخصيص ملياري شيقل إضافيين إلى بلدات ومدن الجنوب وفي إطار هذا القرار سنقيم مستشفى جديد في بئر السبع بالإضافة إلى زيادة مئات الأسرّة إلى المستشفى القائم".

ولفت إلى أن الحكومة الإسرائيلية ستعمل على "بناء بنية تحتية جديدة في مجال الغاز إلى المصانع في الجنوب وسنستثمر أموالا في مشاريع تهدف إلى ربط النقب (إلى شبكة الإنترنت) في إطار البرنامج (إسرائيل رقمية).

 وأبرمت "إسرائيل" ووفد الفصائل الفلسطينية، اتفاقا لوقف إطلاق النار في غزة في 26 أغسطس/ آب الماضي، بوساطة مصرية، وذلك بعد حرب إسرائيلية دامت 51 يوماً.

انشر عبر