شريط الأخبار

منظمة صهيونية تحتج على جائزة دولية لاتحاد زراعي فلسطيني

01:51 - 21 تشرين أول / سبتمبر 2014

ترجـمة خـاصة - فلسطين اليوم

طالبت منظمة "إسرائيلية" متطرفة " يش دين)  خلال رساله بعثت بها لأمين عام الأمم المتحدة بان كي مون لإلغاء  جائزة (السيادة على الغذاء) والتي ستمنح لاتحاد العمل الزراعي الفلسطيني في نيويورك غداً خلال مراسم احتفالية في نيويورك.

وحسب موقع المستوطنين 7، قالت المنظمة  "الإسرائيلية" أن اتحاد العمل الزراعي الفلسطيني UAWC  هو اتحاد رسمي  يتبع للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والتي أعلنت كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بأنها "ارهابية". على حد قولها.

وقد حاز اتحاد لجان العمل الزراعي للمرة الثانية خلال العام الحالي  قبل اسبوع على جائزة "السيادة على الغذاء" التي يقوم عليها تحالف الولايات المتحدة الأمريكية للسيادة على الغذاء، بعد فوزه مطلع حزيران بجائزة "خط الإستواء" التي نظتمها وكالة الأمم المتحدة للتنمة والإنماء في نيويورك، لدوره الرائد في مكافحة الفقر والتنمية المستدامة عن مشروع بنك البذور البلدية.

وبين "العمل الزراعي" أن جائزة "السيادة على الغذاء" هي جائزة عالمية يقوم عليها تحالف الولايات المتحدة الأمريكية للسيادة على الغذاء وهو تحالف ينادي بالعدالة الاجتماعية وحماية البيئة وحقوق العمال الزراعيين، ويعمل ضد الجوع من خلال الضغط والمناصرة لتطبيق مبدأ السيادة على الغذاء، مشيرا الى أن فوزه بالجائزة جاء نتيجة دعم ترشيح مؤسستي "تحالف عدالة المناخ" و"جراس رووتس التحالف العالمي للعدالة الاجتماعية" لاتحاد لجان العمل الزراعي، حيث كان من ضمن الفائزين السابقين بالجائزة حركة الفياكمبسينا– أمريكا وحركة بلا أرض–البرازيل، مشيرا الى أن فوزه يعتبر انجازا فلسطينيا كبيرا وتتويجا للجهود والنشاطات التي بذلها طوال أعوام في مجال السيادة على الغذاء.

وأكد مدير عام اتحاد لجان العمل الزراعي خالد الهدمي على أن الجائزة تحفز المؤسسة على الاستمرار في الدفاع عن حقوق المزارعين الفلسطينيين ضد انتهاكات الاحتلال من خلال دعم صغار المزارعين والصيادين باتجاه الحصول على السيادة الغذائية الكاملة، وذلك من خلال التواصل والتنسيق مع المؤسسات المحلية والعالمية التي تدافع عن العدالة الاجتماعية وحقوق الانسان.

بدورها أشارت مديرة دائرة العمل الجماهيري في اتحاد لجان العمل الزراعي سماح درويش الى أن فوز الاتحاد يشهد على دوره في تأطير ودعم صغار المزارعين والصيادين حول مفهوم السيادة على الغذاء وضد الكائنات المعدلة وراثيا، كذلك ربط النضال من أجل السيادة على الغذاء بالنضال ضد الاحتلال وباتجاه السيادة الوطنية وتقرير المصير، بالإضافة الى الدور الرائد "للعمل الزراعي" في الترويج للسيادة على البذور وتأسيس البنك الوطني للبذور البلدية، وبناء قيادات نسوية، وتمكين المرأة الريفية من خلال تطوير التعاونيات النسوية ومناصرة دور وحقوق المرأة، منوهة الى الدور المميز في بناء برامج وحملات الاستجابة مع الطوارئ ودعم صغار المزارعين والصيادين في الأزمات والكوارث، والمشاركة الفاعلة في الحركات الاجتماعية المطالبة بالعدالة الاجتماعية ومن ضمنها الفياكمبسينا والمنتدى الاجتماعي العالمي، ما أسس لفوز "العمل الزراعي" في الجائزة.

الجدير بالذكر أن جائزة "السيادة على الغذاء" تأسست في العام 2009 كبديل عن "الجائزة العالمية للغذاء" والتي تسعى للترويج لإنتاج كميات أكبر من الطعام عن طريق التكنولوجيا دون الالتفات لطريقة الانتاج وحقوق المزارعين، بعكس تحالف "السيادة على الغذاء" الذي ينادي بإمكانية انتاج غذاء صحي يكفي لكل العالم وينهي ظاهرة الجوع اذا التزمت الدول بتطبيق مبدأ السيادة على الغذاء الذي يحمي بنفس الوقت حقوق صغار المزارعين والأسر الزراعية، وسيتم تسليم الجائزة لممثل "العمل الزراعي" في احتفالية رسمية في الولايات المتحدة الامريكية في الخامس عشر من الشهر القادم في ولاية ايوا – مدينة ديس مونيس والتي تحتضن الجائزة الدولية للغذاء.

 

انشر عبر