شريط الأخبار

"مهجة القدس": الأسير المريض إياد أبو ناصر يعاني من مشكلة جديدة في الدم

01:15 - 21 تموز / سبتمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد الأسير المريض إياد رشدي عبد المجيد أبو ناصر (31 عاماً)؛ أن حالته الصحية لم تشهد أي تحسنا رغم وجوده المستمر في مشفى سجن الرملة؛ وذلك بسبب سياسة الإهمال الطبي المتعمد؛ التي تتبعها إدارة مصلحة السجون الصهيونية بحقه وبحق الأسرى المرضى في سجون الاحتلال.

وفي رسالة وصلت مهجة القدس نسخة عنها اليوم أفاد الأسير أبو ناصر المتواجد حالياً في سجن مشفى الرملة أنه يخضع حالياً لعدة فحوصات طبية للتعرف على مشكلة جديدة ظهرت عنده في الدم؛ ومدى تأثيرها على الكبد والطحال.

وأبدى الأسير أبو ناصر قلقه البالغ من مكوثه في مشفى سجن الرملة لفترة طويلة دون أي نتائج تحسن ملموسة؛ مما يعني تعمد إدارة مصلحة سجون العدو الصهيوني استمرارها في سياستها العنصرية في الإهمال الطبي المتعمد بحق الأسرى المرضى في سجون الاحتلال.

جدير بالذكر أن الأسير إياد أبو ناصر خضع قبل نحو ثلاثة أعوام لثلاثة عمليات جراحية في منطقة البطن إلا أن العملية في أول مرتين كانت تفشل بسبب تعمد إدارة مصلحة السجون الصهيونية لنقله مباشرة بعد إجراء العملية عبر البوسطة مما كان يتسبب بفشلها وتعرضه لمضاعفات والتهابات في منطقة البطن وفي المرة الثالثة التي أجريت له فيها العملية وجد الأطباء كتلة من الخيوط مكان العمليات السابقة مما أكد وجود سياسة إهمال طبي متعمدة تنتهجها إدارة السجون الصهيونية بحق الأسرى المرضى.

من جهتها ناشدت مؤسسة مهجة القدس جميع المؤسسات الحقوقية والتي تعنى بحقوق الأسرى؛ بضرورة التدخل لإنقاذ حياة الأسرى المرضى في سجون الاحتلال؛ وطالبت المؤسسة بأن يكون ملف الأسرى المرضى أولوية لدى المؤسسات الرسمية وغير الرسمية من أجل إنقاذ حياتهم، وتمكينهم من التمتع بحقهم المشروع في العلاج والحرية.

انشر عبر