شريط الأخبار

تضامنا مع أسرى حماس والجهاد.. الأسرى يدرسون الامتناع عن الزيارات بشكل جماعي

05:21 - 20 حزيران / سبتمبر 2014

معتقل..
معتقل..

غزة - فلسطين اليوم

قال رياض الأشقر الناطق الاعلامى لمركز أسرى فلسطين للدراسات بان الأسرى قد يتخذون قرارا بالامتناع عن الخروج إلى الزيارات بشكل جماعي احتجاجا على منع أسرى حماس والجهاد الاسلامى من الزيارات منذ ما يزيد عن 3 أشهر متتالية .

وأوضح الأشقر في تصريح تلقت فلسطين اليوم نسخة عنه بان الأسرى يدرسون العديد من الخيارات التصعيدية لوقف سلسلة العقوبات التي فرضت عليهم فى الشهور الأخيرة وفى مقدمتها حرمان الأسرى من الزيارة ولا يستبعد الأسرى ان يتفقوا على قرار بتعليق زيارات الأهل إلى اجل مسمى حتى يستجيب الاحتلال لمطالبهم باعاده الزيارة لكل الأسرى على اختلاف توجهاتهم السياسية .

وأشار الأشقر إلى أن الاحتلال قام بعد حادثة اختفاء ومقتل المستوطنين الثلاثة في الخليل منتصف يونيو الماضي ، بفرض العديد من العقوبات على الأسرى بشكل عام ، ومنها تقليل عدد القنوات التلفزيونية وسحب الأدوات الكهربائية وتقليص أموال الكنتين، والتفتيشات الاستفزازية،  بينما فرض على أسرى حماس والجهاد بشكل خاص إضافة إلى العقوبات الأخرى، حرمانهم من زيارة الأهل ، ولا يزال حتى اللحظة يماطل في اعاده الزيارات لهم .

وبين الأشقر أن الاحتلال ضاعف في الأيام الأخيرة من حملات التنكيل والاقتحام للأقسام والغرف في معظم السجون للتضييق على الأسرى ، واستفزازهم وتخريب أغراضهم الشخصية ومصادرة حقوقهم ، والاعتداء عليهم في بعض الأحيان ، مما خلق حالة من التوتر الشديد داخل السجون ، خاصة بعد استشهاد الأسير "رائد الجعبرى" من الخليل نتيجة الضرب والتعذيب ،  الأمر الذي يهيئ لحدوث صدامات او مواجهات مع الإدارة والوحدات الخاصة في اى وقت .

وناشد الأشقر المؤسسات الحقوقية الدولية أن تخرج عن حالة الصمت والانحياز للاحتلال، وان تنتصر للمعاهدات والاتفاقيات الدولية ونصوصها الواضحة والتي يضربها الاحتلال بعرض الحائط ، ويمارس كل الجرائم بحق الأسرى والتى ينجى لها جبين البشرية .

 

 
انشر عبر