شريط الأخبار

والاحمد يستهجن ما نسب له

بعد تضارب المعلومات ..مصر تنفي صحة ما تردد عن اعتذارها عن استضافة لقاءات المصالحة

01:03 - 20 تموز / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

نفى مصدر مسؤول في وزارة الخارجية المصرية، صحة ما تردد عن اعتذار مصر عن استضافة لقاءات فلسطينية في القاهرة.

وأكد المصدر وفق بيان رسمي صادر عن الخارجية المصرية اليوم السبت، أن الخبر الذي تناقلته وكالات الأنباء بهذا الشأن عار عن الصحة تماما ولا أصل له، فضلاً عن انه لا يتسق مع الدور المصري المعروف والمستمر إزاء القضية الفلسطينية.

ومن جانبه قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومفوض العلاقات الوطنية عزام الاحمد، باننا ما زلنا بانتظار رد الاخوة المصريين على استضافة لقاءات الحوار مع حركة حماس.

وأكد الاحمد في تصريح له اليوم السبت، أن موقفنا الثابت بأن تبقى مصر الراعية للمصالحة الفلسطينية بغض النظر عن موقفها من حركة حماس، وذلك لما فيه مصلحة لشعبنا وقضيته العادلة وباننا حريصون على تطوير وتعميق علاقات الاخوة المصرية الفلسطينية'.

واستهجن الاحمد ما نسب إليه من اقوال (بأن مصر اعتذرت عن استضافة لقاءات الحوار بين حركتي فتح وحماس) وفق ما صرح به عضو المكتب السياسي لحركة حماس محمد نزال، معتبرا ان هدف هذه الأقوال هو التخريب ووضع العراقيل امام الاجتماع المنتظر.

انشر عبر