شريط الأخبار

الرئيس الفلسطيني: لا يمكن الانتصار على الإرهاب إلا بإقامة دولة فلسطينية

10:29 - 19 حزيران / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إنه لا يمكن الانتصار على الارهاب إلا بتحقيق السلام في المنطقة وإقامة دولة فلسطينية وانهاء الاحتلال الإسرائيلي.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي، مساء اليوم، مع نظيره الفرنسي فرانسوا أولاند، بباريس، في بداية جولة خارجية، بدأها بفرنسا، ويتوجه بعدها إلى نيويورك للقاء العديد من قادة العالم بهدف حشد التأييد الدولي للحل العادل للقضية الفلسطينية.
وأوضح عباس، إن محادثاته مع أولاند تناولت "أهمية أن يحصل الفلسطينيون على استقلالهم بإنهاء الاحتلال، وإقامة دولة فلسطينية على حدود 1976".
وتابع: "عبرنا عن جزيل شكرنا للرئيس الفرنسي عن مواقف دعم مساعينا الرامية لصنع السلام وتمكين شعبنا من الحصول على حريته واستقلاله، فنحن نهدف إلى إنهاء الاحتلال الاسرائيل خلال سقف زمني محدد".
مضيفا: "آن الأوان لوقف عملية الأمر الواقع ومصادرة الأراضي بالضفة والقدس الشرقية، وهو ما نطالب به عن طريق ترسيم حدود بين البلدين على أساس حدود 1976".
وأشار عباس إلى أنه "حصل على دعم الدول العربية في هذا الشأن، ويواصل جهوده مع الدول الصديقة للتوجه إلى مجلس الأمن من أجل اصدار قرار ينهي أطول احتلال في التاريخ (بدأ في 1948)، وتصحيح مسار الظلم التاريخي لشعبنا ووضع حد للصراع في المنطقة".
وشدد على أنه "يدعم جهود وقف خطر الارهاب في المنطقة".
وأشار الرئيس الفلسطيني، إلى أن "المبادرة العربية للسلام التي تم عرضها في 2002، تقول أن جميع الدول العربية والاسلامية وعددها 57 دولة، مستعدة لإقامة علاقات طبيعية مع اسرائيل مقابل أن تنسحب الأخيرة من الاراضي الفلسطينية المحتلة".
كما دعا إلى "المشاركة في مؤتمر المانحين بالقاهرة في 12 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، بعدما سببته الحرب الأخيرة على قطاع غزة"

انشر عبر