شريط الأخبار

نيكولا ساركوزي يعلن عودته للحياة السياسية

10:03 - 19 حزيران / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أعلن الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي عن عودته إلى الحياة السياسية وسعيه للفوز برئاسة حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية الذي ينتمي إليه في خطوة أولى على الطريق للترشح مجددا للانتخابات الرئاسية عام 2017.

أعلن الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي اليوم الجمعة (19 أيلول/ سبتمبر 2014) عن خططه للعودة إلى عالم السياسة من جديد، حيث أعرب على صفحته على موقع الفيسبوك عن نيته الترشح لزعامة حزبه المحافظ " الاتحاد من أجل الحركة الشعبية"، الذي يشهد انقسامات.

وتعتبر هذه الخطوة هي الأولى في محاولة ساركوزي لاستعادة منصب الرئاسة التي تولاها فيما بين عامي 2007 إلى 2012.

وينظر مؤيدو ساركوزي إليه، وهو الشخصية المثيرة للانقسام، على أنه السياسي الوحيد القادر على حشد الدعم لحزب الاتحاد من أجل حركة شعبية، الذي يمثل يمين الوسط وضمان فوزه في انتخابات عام 2017. ولا يزال أمام ساركوزي تخطي سلسلة من القضايا والعقبات القانونية التي قد تعيق عودته السياسية المزمعة.

وتعرض ساركوزي للهزيمة في انتخابات 2012 على يد منافسه الاشتراكي فرانسوا أولاند، الرئيس الحالي للبلاد والذي وصلت شعبيته إلى أدنى مستوى لها خلال العامين الأولين من فترة ولايته، حيث أظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة حصوله على نسبة تأييد متدنية للغاية بلغت نحو 13 بالمائة فقط.

انشر عبر