شريط الأخبار

وفد برلماني أندونيسي يؤكد وقوف بلاده لجانب شعبنا الفلسطيني

05:34 - 19 حزيران / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

جدد وفد برلماني إندونيسي موقف بلاده الثابت تجاه القضية الفلسطينية، وحقوق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال، وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

جاء ذلك خلال زيارة قام بها الوفد للمجلس الوطني الفلسطيني، في العاصمة الأردنية عمّان، صباح اليوم الجمعة، حيث يعتزم التوجه غدا السبت إلى فلسطين.   

وقال رئيس الوفد البرلماني الإندونيسي محفوظ سيدك إن بلاده، كانت وما زالت، تقف إلى جانب  حق الشعب الفلسطيني في التخلص من الاحتلال الإسرائيلي، وبأن ينعم الشعب الفلسطيني كباقي شعوب العالم  بالحرية والاستقرار.

وجدد إدانته لما تعرض له قطاع غزة من مجازر وحرب عدوانية، وما تتعرض له القدس والضفة الغربية من اعتداءات يومية.

 ووضع عضوا المجلس الوطني الفلسطيني زهير صندوقة وبلال قاسم الوفد بصورة الأوضاع في الوطن، والخطوات السياسية الفلسطينية المقبلة، واعتداءات الاحتلال على الإنسان والأرض الفلسطينية، وعمليات التهويد بحق مدينة القدس، ومقدساتها الإسلامية والمسحية، وما يتعرض له المسجد الاقصى من محاولات تقسيم زماني ومكاني، واقتحامات يومية.

وطالبا إندونيسيا، باعتبارها أكبر بلد إسلامي، بحشد الدعم  لوقف السياسيات الإسرائيلية، وثمنا زيارة الوفد المقررة لفلسطين غدا السبت.

وشرحا للوفد نشأة وطبيعة المجلس الوطني الفلسطيني وموقعه في النظام السياسي الفلسطيني، وعلاقته بالسلطة الوطنية الفلسطينية، وبالمجلس التشريعي الفلسطيني، موضحين أن المجلس الوطني يمثل كل أبناء شعبنا في الوطن والشتات، كما أنه يشكل المرجعية السياسية والبرلمانية لكل النظام السياسي الفلسطيني.

انشر عبر