شريط الأخبار

"الجبهتان" تدعوان الى اهمية الشروع في إعادة الاعمار وفك الحصار برؤية وطنية

02:31 - 18 كانون أول / سبتمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم


خلال اجتماع قيادي مشترك الشعبية والديمقراطية تدعوان الى اهمية الشروع في إعادة الاعمار وفك الحصار برؤية وطنية
أكدتا الجبهتان الشعبية والديمقراطية خلال اجتماع قيادي مشترك، تدارست فيه الأوضاع الراهنة وخاصة تداعيات العدوان الإسرائيلي الهمجي على قطاع غزة، على أهمية الشروع في إعادة الاعمار وفك الحصار، برؤية وطنية وإيواء المهجرين الذين شردهم العدوان عن منازلهم.

وطالبتا بضرورة وقف الاتهامات والاتهامات المتبادلة التي لا تحل مشاكل غزة ولا ترفع الحصار عنها، ودعتا الى وقف الاتهامات والتراشق الإعلامي، وعلى ضرورة تفعيل دور حكومة التوافق الوطني لتقوم بعملها والوقوف على معاناة شعبنا في قطاع غزة والضفة، وتحمل مسؤولياتها الإدارية والاجتماعية والأمنية.

ودعتا الى ضرورة صيانة الوحدة الوطنية وتعزيزها بدعوة وانتظام اجتماعات الاطار القيادي الموحد للعمل على استكمال إنهاء الانقسام بكل جوانبه والحفاظ على الوفد الموحد ووحدة قراره بممارسة الضغط الشعبي الديمقراطي لتحقيق ذلك، ورسم سياسة وطنية جديدة تجمع ما بين العمل المقاوم والسياسة.

 "على ضوء عدم التزام العدو الإسرائيلي بالاتفاقيات الموقعة مع السلطة تدعو الجبهتان القيادة الفلسطينية لإعادة النظر وإنهاء التزاماتها الأمنية والاقتصادية، وتدعوان لعدم العودة للمفاوضات على الأسس والمرجعية القائمة عليها".

كما دعتا الجبهتان لضرورة التوجه للأمم المتحدة وعقد مؤتمر دولي لتمكين الشعب الفلسطيني من رحيل الاحتلال عن الأراضي المحتلة بعدوان 4 حزيران 1967 وإقامة دولته الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية، وضمان عودة اللاجئين لديارهم التي شردوا منها قسراً بموجب القرار الاممي 194.

ودعتا للاتفاق على سياسة اقتصادية اجتماعية جديدة لتعزيز صمود شعبنا وتوفير الحياة الكريمة له، ومقاطعة المنتجات الإسرائيلية ودعم المنتج الوطني، وفي هذا الاطار ثمنت الجبهتان مقاطعة بعض الدول الأوروبية لمنتجات المستوطنات وكذلك المقاطعة الاكاديمية والثقافية لدولة الاحتلال.

وقفت الجبهتان أمام ظاهرة الهجرة الخطيرة للشباب الذين يلقون حتفهم في أعماق البحار بحثاً عن لقمة العيش، وطالبتا بمعالجة سريعة لجذور ودوافع هذه الظاهرة الخطيرة بالتصدي لمشكلة البطالة وتشغيل الخريجين وتوفير فرص عمل لهم بدلاً من البحث عنها في المجهول.

كما طالبتا بكشف حقيقة من يقفون وراء هذه الظاهرة وتقديمهم للعدالة لينالوا عقابهم جزاء ما يرتكبونه من جريمة بحق أبناء شعبنا.

وحيّت الجبهتان صمود اسرانا البواسل في زنازين الاحتلال وصمود أهلنا في القدس، وندّدت بالجرائم التي يرتكبها الإسرائيليون بحق أسرانا البواسل، والإجراءات التعسفية العنصرية الإسرائيلية بحق أهلنا في القدس والمسجد الأقصى ودعتا المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته لوقف هذه الإجراءات العنصرية.

وتوجهت الجبهتان بتحية فخر واعتزاز لكل من وقف بجانب شعبنا في تصديه للعدوان الإسرائيلي، وأكدتا على العلاقة التاريخية والمصيرية ما بين الشعبين الفلسطيني والمصري.

وثمنت الجبهتان الدور الريادي لفصائل المقاومة في مواجهة العدوان ودعتا الى تطوير هذا الدور بتشكيل جبهة مقاومة موحدة، ودعتا الى استئناف دور جماهيرنا في الضفة الفلسطينية، وممارسة النضال الوطني بكافة اشكاله.

انشر عبر