شريط الأخبار

هآرتس: جنود الاحتلال يشكون الجوع

02:28 - 18 تموز / سبتمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشفت القناتان الإسرائيليتان الثانية والعاشرة، أنّ العشرات من جنود الاحتلال الإسرائيلي وجهوا رسالة لكل من رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن، موشيه ياعلون ورئيس أركان جيش الاحتلال، الجنرال بني غانتس، أكّدوا فيها أنهم يعيشون في ظروف معيشية صعبة تقترب من الفقر الشديد، وذلك بسبب شروط وظروف خدمتهم في الجيش الإسرائيلي.

وذكرت صحيفة "هآرتس" أنّ الجنود كتبوا في رسالتهم: "لقد تجندنا في الجيش واخترنا الوحدات القتالية إيماناً منا بالرسالة وبالالتزام الاجتماعي، لكننا فوجئنا منذ الأيام الأولى لانخراطنا في الجيش بأن علينا أن نشتري من مالنا نحن عتاداً كبيراً ومهماً لأداء واجبنا، وأن ندفع مالاً لم نكن نملكه، كما أنه سرعان ما تبين لنا وجود هوة بين الجنود الذين يملك أهاليهم المال وبمقدورهم مساعدة أبنائهم وبين من لا يملكون المال".

وأضاف الجنود في رسالتهم، التي تكشف حقيقة الفجوات الاقتصادية داخل جيش الاحتلال "منذ أن تجندنا في الجيش، وبما أنّ الراتب العسكري لا يكفي حتى لسدّ الحاجات الأساسية، تحولنا إلى متسولين ومدينين للمصارف بمبالغ كبيرة".
ووفقاً لـ"هآرتس"، عقب الجيش الإسرائيلي على رسالة الجنود بالقول "نعرف بوجود جنود يعانون من الجوع، فقد استثمرنا مئات ملايين (الشواكل) في جنود الخدمة العسكرية الإلزامية".

وأضاف أنه "يرى أهمية قصوى في معالجة المشاكل الفريدة للجنود في وحداتهم"، وأن "الجيش يقدّم المساعدات الاقتصادية، بينها مئات (الشواكل) التي تدفع للجنود الذين يحتاجون إلى االمساعدات وعشرات آلاف (الشواكل) التي تدفع لقادة الوحدات العسكرية المختلفة لمساعدة الجنود، فضلاً عن هبات بقيمة 3 آلاف شيكل لجنود الوحدات القتالية".

يذكر أن ظاهرة الفقر في صفوف جنود الاحتلال ليست بجديدة، ولاسيما الجنود المهاجرين إلى الأراضي المحتلة، والذين لا عائلة لهم فيها، وجنود من الطوائف الشرقية، ومن حين لآخر تنشر الصحف الإسرائيلية قصصاً عن هؤلاء، لكن هذه هي المرة الأولى التي تجري الإشارة إليها كظاهرة جماعية وليس حالات فردية.

انشر عبر