شريط الأخبار

التواصل الجماهيري والإصلاح في الوسطى ترعى صلحا عشائريا

11:30 - 18 حزيران / سبتمبر 2014

في إطار عملها الدءوب لإصلاح ذات البين ونشر المحبة بين أبناء الشعب الفلسطيني, ونبذ الخلافات الداخلية رعت لجنة التواصل الجماهيري والاصلاح التابعة لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين صلحا عشائريا في منطقة الوسطى بين عائلتي السردي وصبيح اثر حادث سير, تقدم وفد اللجنة كل من الشيخ ناصر الهنداوي والشيخ سليم حماد والشيخ عدنان الجمل والمختار ابو احمد ابو زايد.

القى كلمة لجنة التواصل الجماهيري والاصلاح الشيخ سليم حماد شكر فيها لعائلتين على حسن الاستقبال والصفح والكرم العربي الاصيل وأثنى على العائلتين لما تحلو به من روح الاسلام العظيم والتخلق بأخلاقه والعفو السريع عن السائق وعائلته وشكر المخاتير والوجهاء وكل من تدخل في الاصلاح وتتويج الجهود بالمصالحة.

من جهته القى رجل الاصلاح أبو احمد السردي كلمة العائلة تحدث فيها عن دور لجنة الاصلاح الكبير في اصلاح ذات البين والوقوف مع ابناء شعبنا الفلسطيني واعلن العفو العام عن عائلة صبح وقام بإرجاع النقود لعائلة صبح.

بدوره الشيخ سليم حماد القى كلمة باسم عائلة صبيح شكر فيها لجنة التواصل الجماهيري والاصلاح لسرعة التدخل واصلاح ذات البين ووجه الشكر لعائلة السردي على عفوهم وقبولهم بالصلح على شرع الله والعرف والعادة وارجاعهم النقود التزاما بالعرف والعادة.

من جهة اخرى زارت لجنة التواصل الجماهيري والاصلاح  في اطار التواصل مع المخاتير ورجال الاصلاح وتفقد احوالهم  والتواصل معهم فقد زارت اللجنة  منزل المختار سعيد عيد "ابو غسان"  تقدم الوفد كل من الشيخ ناصر الهنداوي والشيخ عدنان الجمل والشيخ سليم حماد.

القى الشيخ ناصر الهنداوي كلمة اللجنة شكر فيها المختار على ما يقوم به من اصلاح ذات البين وحل الاشكاليات التي تطرأ في المنطقة وخصوصا في فترة معركة البنيان المرصوص.

انشر عبر