شريط الأخبار

الاحتلال يعتقل منسق الوحدة القانونية في مؤسسة الضمير

11:16 - 18 تشرين أول / سبتمبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الخميس منسق الوحدة القانونية في مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان أيمن أحمد ناصر (44 عاماً) من منزله في قرية صفا غرب مدينة رام الله.

وقالت زوجة ناصر أن قوات الاحتلال داهمت منزلهم، واقتحم ما يقارب 15 جندياً المنزل بطريقة وحشية، واحتجزوني مع أطفالي بغرفة منفصلة، قبل حضور ضابط عسكري وتعرف على أيمن واقتادوه معهم إلى جهة غير معلومة.

واعتقل ناصر، متزوج وأب لأربعة أبناء، مرتين في السابق أفرج عنه في المرة الأولى في العام 1997 بعد قضاؤه ست سنوات، والمرة الثانية أفرج عنه قبل عام تقريبا بعد قضاؤه 13 شهرا.

من جهتها دانت مؤسسة الضمير لرعاية الاسير وحقوق الإنسان اعتقال منسق وحدتها القانونية ناصر، واعتبرت أن إعادة اعتقاله يندرج ضمن الاستهداف المنهج للمؤسسات الحقوقية الفلسطينية لتجريم عملها بغرض إسكات صوتها ومنعها من ممارسات دورها وواجباتها لنصرة قضية الأسرى العادلة وحريتهم.

وقالت المؤسسة في بيان لها وصل ل"فلسطين اليوم" إن ناصر ناشط حقوقي ومدافع عن حقوق الإنسان ومختص في شؤون الأسرى وحقوق الإنسان واعتقاله يعد جريمة فاضحة للإعلان العالمي لحقوق الإنسان والإعلان العالمي لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان.

وطالبت الضمير المجتمع الدولي بالعمل الجاد لوقف هذه السياسات، وإطلاق سراح كافة الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

 

انشر عبر