شريط الأخبار

بالتزامن مع زيارة عباس للأمم المتحدة: 75 منظمة أميركية تطالب بإنهاء الاحتلال

05:57 - 17 تشرين أول / سبتمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

في سياق فعاليات عام 2014، عاما للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وبالتزامن مع الكلمة التي سيلقيها الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، نهاية الأسبوع القادم، ليطالب بإنهاء الاحتلال "الإسرائيلي" للأراضي الفلسطينية، تعقد خمس وسبعون منظمة ومؤسسة وكنيسة أميركية مؤيدة للحق الفلسطيني مؤتمرا لها، يبدأ يوم الجمعة وينتهي الأحد في مدينة "سان دياغو" تحت مظلة "الحملة الأميركية لإنهاء الاحتلال".

وقال الناشط الفلسطيني دكتور سنان شقديح، منسق تحالف مقاطعة "إسرائيل" في الولايات المتحدة الأميركية في اتصال مع دائرة شؤون المغتربين أن المؤتمر سوف يركز على بحث إطلاق آليات لإنهاء الاحتلال "الإسرائيلي"، ووقف المساعدات المالية والعسكرية لإسرائيل عبر التركيز على تعميم الحراك العالمي لمقاطعة "إسرائيل"، ومواصلة النضال من أجل حقوق الفلسطينيين، وذلك وفق ما صرحت به منظمة المؤتمر راما كوديني الناشطة ضمن تحالف مقاطعة "إسرائيل" في الولايات المتحدة.

وفيما يؤكد المؤتمرون أنهم يمثلون مؤسسات تنشط على المستوى الجماهيري، ولا يتلقون مساعدة أو دعما من أي جهات حكومية وفقا لكوديني فإن طروحاتهم تلتقي إلى حد بعيد مع الخطة التي سيطلقها الرئيس أبو مازن المطالبة إنهاء الاحتلال.

ويحضر المؤتمر نحو ثلاثمائة وخمسين عضوا يمثلون منظمات طلابية، ومؤسسات وكنائس ونقابات ومعابد ومنظمات يهودية ونقابات إضافة لليسار الأميركي وفقا لكوديني.

وسيبحث المؤتمر التعامل مع التحديات التي تواجه النشاط من أجل إنهاء احتلال فلسطين في الولايات المتحدة على ضوء الهجمة القانونية التي يتعرض لها الناشطون المؤيدون للحق الفلسطيني، وكذلك سيسعون إلى توسيع التحالف وربط النضال من أجل الحرية والعدالة والمساواة.

وقالت كوديني إن المؤتمر فرصة للجماعات وأنصار ونشطاء الحقوق الفلسطينية لوضع استراتيجية للتواصل حول الجهود المبذولة لإنهاء كل أشكال دعم الولايات المتحدة للاحتلال الإسرائيلي باعتباره نظاما للفصل العنصري.

وتشمل قائمة المتحدثين علي أبو نعمة، المؤسس المشارك لموقع الانتفاضة الإلكتروني ومؤلف كتاب "معركة من أجل العدالة في فلسطين"، ومارجوري كوهن الرئيس السابق لنقابة المحامين الوطنية، وروبن كيلي من الحملة الأميركية لمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل، والدكتور سنان شقديح الناشط في مجال مقاطعة "إسرائيل".

وأعلن المؤتمر على صفحته الرئيسية أن انعقاده يأتي ضمن فعاليات السنة الدولية للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

يشار إلى أن المؤتمر ليس مفتوحا للصحافة، لكن يمكن لأعضاء وسائل الإعلام حضور الأحداث التي هي حرة ومفتوحة للجمهور.

 

انشر عبر